قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: حذر بيان صادر عن مكتب رئيس وزراء كوسوفو هاشم تقي اليوم من مخاطر توقيع اي اتفاق بين بعثة الاتحاد الاوروبي المسماه (يوليكس) وحكومة صربيا لما قد يترتب عليه من عواقب سلبية في العلاقات بين البعثة وحكومة كوسوفو. واوضح البيان الذي بثه راديو (بريشتينا) اليوم بأن اتفاق التعاون المزمع عقده بين بعثة الاتحاد الاوروبي وحكومة صربيا لن يخدم المصالح المشتركة بين البعثة وحكومة كوسوفوالتي اعتبر علاقة البعثة بها quot;مهمةquot; بالنسبة لها خلال عملها على ارضها.

وعبر البيان عن اسفه لعدم اخذ البعثة بعين الاعتبار للابعاد الخطرة والتي ستؤثر في المستقبل دون ادنى شك على مصداقية عملها في كوسوفو والتي كان الاتحاد الاوروبي قد اعلن سابقا عن حيادها التام تجاه النزاع الدائر بين صربيا وكوسوفو.

كما اكد ان بعثة الاتحاد الاوروبي ستقع في مأزق حقيقي اذا ما وقعت على مثل هذا الاتفاق الذي سيتمثل في فقدانها لحياديتها في مهمتها كبعثه من جهة وفقدان امكانية لعبها لدور الوسيط في حل الخلافات العالقة في العلاقة المتأزمة بين كوسوفو وصربيا التي كان حلها احد اهداف عملها.
يذكر ان صربيا كانت قد اعلنت مؤخرا عن توصلها الى اتفاق تعاون سيتم توقيعه خلال الايام المقبلة مع بعثة الاتحاد الاوروبي في كوسوفو وذلك للتنسيق المشترك لحل بعض المشاكل المتعلقة بالمواطنين الصرب في شمال كوسوفو.