قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن تقدم خطة سلام للشرق الأوسط الشهر المقبل

زيارة مبارك الى واشنطن تثير جدلا حول السلام بين العرب

واشنطن:دافع الرئيس المصري حسني مبارك الثلاثاء امام الرئيس الاميركي باراك اوباما خلال زيارته لواشنطن عن انجازاته في مجال حقوق الانسان، حسب ما اعلن المتحدث باسمه. ولم يتطرق اوباما ومبارك علنا الى مسألة حقوق الانسان او الديموقراطية في مصر ولكن المتحدث باسم الرئيس المصري سليمان عواد قال ان المسألة طرحت بين الرئيسين الثلاثاء.

واوضح ان مبارك الذي يحكم مصر منذ العام 1981، سلط الضوء على ما quot;انجزquot; في مجال الاصلاح مضيفا ان اي تحول لا يمكن ان يفرض من خارج البلاد. واضاف quot;في حال وقعت مصر فان دولا كثيرة اخرى سوف تتزعزع. نعلم ان التغيير بشكل سريع جدا سيكون في صالح الراديكاليينquot; مضيفا ان quot;الديموقراطية هي عملية متواصلةquot;.

ومن ناحيته، اكد المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس ان مسألة حقوق الانسان قد طرحت.

وردا على الانتقادات التي مفادها ان الاميركيين لم يلتفتوا كثيرا الى مسألة حقوق الانسان في مصر من اجل جر هذا البلد الى طاولة مفاوضات السلام حول الشرق الاوسط، قال غيبس quot;لست موافقا مع القول باننا تخلينا (...) عن مفهوم حقوق الانسان او الديموقراطية في العالمquot;.

وبمناسبة زيارة الرئيس مبارك لواشنطن، اعربت منظمات حقوق الانسان عن قلقها حيال مسألتي حقوق الانسان والديموقراطية في مصر.

وقال مساعد مدير قسم الشرق الاوسط في منظمة هيومن رايتس ووتش جو ستورك في بيان quot;يتوجب على الرئيس اوباما ان يوصل بكل وضوح الرسالة التي مفادها ان حقوق الانسان في مصر هي مصد قلق مركزي للادارةquot;.