قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: هددت الحكومة الافغانية الاربعاء بطرد المراسلين الاجانب واغلاق وسائل الاعلام المحلية التي لن تلتزم بقرار الامتناع عن نقل انباء عن اعمال عنف، الخميس في يوم الانتخابات، وقالت كابول ان هذا الاجراء يرمي الى تجنب نسبة عالية من عدم المشاركة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد فقيري لوكالة فرانس برس ان القرار الذي اعلن امس في بيان حكومي صادر عن مجلس الامن القومي الذي يضم الهيئات الرئيسية والادارات المكلفة الامن يرمي الى حماية مصالح البلاد.

واضاف ان الاعلام حر في تغطية الانتخابات الرئاسية وانتخابات مجالس الولايات الخميس لكن اي معلومات تتحدث عن اعمال عنف او هجمات quot;محظورةquot;، وتابع quot;انه وضع استثنائي وعلى كافة وسائل الاعلام التزام بهذا القرارquot;. واضاف ان quot;وسائل الاعلام المحلية ستغلق والمراسلين الاجانب سيطردونquot; في حال لم يحترم القرار.

واوضح quot;في كل بلد ديموقراطي هناك اوضاع استثنائية تدفع الحكومة الى اتخاذ قرارات حفاظا على المصلحة الوطنية وامن المواطنينquot;. وتعرضت الحكومة الافغانية الاربعاء لانتقادات محليا ودوليا لاصدارها اوامر لوسائل الاعلام بعدم التحدث عن اعمال العنف الخميس خلال الاقتراع ووصف الاعلام القرار بانه quot;رقابةquot;.

والبيان الذي نشرته الثلاثاء وزارة الخارجية يأمر الاعلام بquot;الامتناع عن بث معلومات عن اعمال العنفquot; الخميس بين الساعة 6,00 (1,30 تغ) والساعة 20,00 (15,30 تغ) للسماح quot;بمشاركة شعبية اكبرquot; وعدم اشاعة حالة من الهلع من خلال نشر انباء عن وقوع اعمال quot;ارهابيةquot;.