قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: افادت وكالات الانباء الروسية ان عنصرا في الاجهزة الخاصة (الاستخبارات السوفياتية سابقا) قتل الاربعاء في انغوشيا، اضافة الى اربعة متمردين في الشيشان، وهما جمهوريتان في القوقاز الروسي تشهدان اعمال عنف.

واطلق مجهولون النار على السيارة التي كان يقودها مسؤول الاجهزة الخاصة في بلدة بلييفو قرب نزران، كبرى مدن انغوشيا.

وقالت سفيتلانا غورباكوفا المتحدثة باسم لجنة التحقيق التابعة للنيابة المحلية كما نقلت عنها وكالة انترفاكس quot;لقد قضى على الفور متاثرا بجروحهquot;.

وقال مصدر في وزارة الداخلية الانغوشية ان امراة كانت في السيارة اصيبت.

كذلك، قتل اربعة متمردين الاربعاء في اقليم فيدينو (جنوب شرق الشيشان) وفق ما نقلت وكالة ايتار تاس عن وزارة الداخلية المحلية.

وشهدت انغوشيا المحاذية للشيشان الاثنين هجوما انتحاريا استهدف المقر العام للشرطة في نزران واسفر عن 24 قتيلا.

واقر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الاربعاء بان الوضع تدهور في القوقاز الروسي، مطالبا بتصفية الارهابيين quot;من دون ترددquot;.