قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كينشاسا: اعلنت بعثة الامم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية الاربعاء ان ثلاثة الاف رجل من مصر والاردن وبنغلادش سينتشرون في شمال البلاد قبل نهاية تشرين الاول/اكتوبر لتعزيز قوات الامم المتحدة.

وكان مجلس الامن الدولي تبنى في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2008 قرارا لنشر 2785 عسكريا و300 شرطي اضافي.

وستنتشر هذه العناصر خصوصا في المقاطعات الشرقية (شرق) والشمالية وكيفو الجنوبية (شرق) التي تشهد اعمال عنف بسبب وجود نحو 500 متمرد اوغندي تابعين لجيش الرب للمقاومة بالاضافة الى ما بين 4500 وستة الاف متمرد من الهوتو الروانديين التابعين للقوات الديموقراطية من اجل تحرير رواندا.

وتدعم قوات الامم المتحدة البالغ عددها حاليا نحو 17 الف جندي و700 مراقب عسكري واكثر من الف شرطي، القوات المسلحة في جمهوية الكونغو الديموقراطية في ملاحقتها لهاتين المجموعتين المسلحتين.

ومن بين التعزيزات المنتظرة هناك خصوصا كتيبة مشاة مع قوات خاصة مصرية وكتيبة مشاة مع كتيبة هندسة بنغلاديشية وقوات خاصة اردنية.

وقال المتحدث العسكري لقوات الامم المتحدة الكولونيل جان بول ديتريش ان quot;وحدات صغيرة ستصل نهاية اب/اغسطس وباقي القوات ستنتشر قبل نهاية تشرين الاول/اكتوبرquot;.

وتعتبر قوات الامم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية من اهم بعثات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في العالم مع ميزانية سنوية بقيمة 1,35 مليار دولار.