قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة: قالت مصادر أمنية وجماعة الاخوان المسلمين ان السلطات المصرية اعتقلت اليوم الخميس خمسة من قيادات الجماعة في محافظة الدقهلية، احدى محافظات دلتا النيل.
وقال مسؤول امني مصري، رفض ذكر أسمه ليونايتد برس انترناشونال، إن الشرطة اعتقلت المجموعة بعد ورود معلومات quot;عن محاولتهم الترويج لأفكار الجماعة وحيازتهم لمطبوعات ومنشورات تتضمن أفكارا من شأنها تعريض الأمن والسلم الاجتماعي للخطر.quot; وقالت مصادر في جماعة الاخوان المسلمين إن quot;مباحث أمن الدولة قامت بحملة مداهمات لمنازل مديري مكاتب نواب الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمحافظة الدقهلية(160 كيلومترا شمال القاهرة)، أسفرت عن اعتقال 5 من الإخوانquot;. وقالت الجماعة في وقت سابق اليوم ان السلطات المصرية اعتقلت 20 عضوا بها في حملة اعتقالات ومداهمات بمحافظة الشرقية، شرق القاهرة.

وقالت مصادر في الجماعة ليونايتد برس انترناشونال ان قوات الأمن بمحافظة الشرقية (تبعد نحو 110 كيلومترات شرق القاهرة) شنت اليوم حملة اعتقالات ومداهمة، طالت 20 من إخوان الزقازيق عاصمة المحافظة. وكانت الاجهزة الامنية اعتقلت في وقت متأخر من مساء أمس سبعة من قيادات الإخوان بمحافظتي القاهرة والجيزة. وكان المتحدث باسم الجماعة عصام العريان، قال الثلاثاء الماضي إن عدد أعضاء الإخوان المسلمين الموقوفين منذ مطلع العام الجاري 2009 quot;وصل الآن إلى 400 معتقل تقريباquot;. واشارت المصادر الى ان حملة الاعتقالات المكثفة التي تشنها الاجهزة الامنية على اعضاء الجماعة في مختلف المحافظات المصرية تهدف الى تحجيم نشاط الجماعة خلال المرحلة المقبلة، والحدَّ من تواصل الإخوان مع الشارع المصري خلال شهر رمضان الكريم.

وتشن الاجهزة الامنية المصرية منذ نحو ثلاثة ايام حملة اعتقالات ضد اعضاء ممن يملكون مكتبات لبيع الكتب الدينية، وتنسب اليهم تهم الرويج لمطبوعاتٍ تحمل أفكارها من شأنها تكدير الامن العام. وتقول الجماعة أنه quot;في مثل هذا التوقيت من كل عام يتم مداهمة المكتبات الإسلامية ويتكبد أصحابها ومالكيها الكثير من الخسائر حيث تستولي الأجهزة الأمنية على مواد وكتب وهدايا غالبا ما تتعرض للتلف والتكسير نتيجة التفتيش الهمجي ونتيجة النقل العشوائي غير المهذبquot; . وتشن السلطات المصرية بين الحين والآخر حملة اعتقالات في صفوف الاخوان المسلمين والتي يشغل نوابها نحو عشرين بالمائة من مقاعد مجلس الشعب (البرلمان) المصري البالغة 454 مقعدا. وعلى الرغم من حظرها في عام 1954، الا ان الجماعة تتمتع بوجود واسع في المجتمع المصري وتشارك بقوة في انتخابات النقابات والاتحادات المهنية والتجارية والمجالس المحلية.