قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت لجنة فوضها الكونغرس الاميركي للتحقيق في العقود العسكرية التي اوكلت لمتعاملين اخرين في زمن الحرب، في بيان انها ستزور افغانستان الاحد.

وافاد البيان ان اللجنة تبحث عن معلومات حول quot;الدور الذي سيوكل الى المتعاملين مع زيادة عديد القوات الاميركية وتدريب قوات الامن الافغانية وغيرها من العمليات الاميركية في افغانستانquot;.

واوضح رئيس اللجنة مايكل تيبولت في البيان ان زيارة اللجنة التي ستستغرق اسبوعا quot;من الاهمية بمكان نظرا لاننا ضاعفنا جهودنا في افغانستانquot; مضيفا ان quot;من بين الامور التي سنبحثها هل اننا نطبق في افغانستان ما استخلصناه من عبر في العراق؟quot;

وبامكان اللجنة الكشف علنا عما ستكتشفه في افغانستان اثناء جلسة الكونغرس في ايلول/سبتمبر.

ويعمل اكثر من 200 الف في العراق وافغانستان لدعم القوات الاميركية (احتياجات لوجستية وامن واعادة اعمار).

وفي حزيران/يونيو خلال جلسة استماع امام الكونغرس عرض اعضاء اللجنة وعدة خبراء عينهم مسؤولون من الحزبين في الكونغرس تقريرا ابرز هفوات وquot;مشاكلquot; العقود مع المتعاقدين من الباطن.