قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

النجف: دعا المرجع الشيعي الكبير اية الله علي السيستاني السبت الى اجراء التعداد السكاني الذي تم تاجيله الى اجل غير مسمى، اثر تحفظات ابدتها كتل سياسية في محافظتي نينوى وكركوك.

وقال حامد الخفاف المتحدث باسم المرجع ان quot;المرجع السيستاني يدعو الى اجراء التعداد السكاني وفق الضوابط القانونيه وبشكل نزيهquot;.

واوضح الخفاف ان quot;موضوع التعداد السكاني لم يطرح خلال اللقاء الذي جرى بين وزير التخطيط علي بابان والمرجع السيستانيquot; في 16 من الشهر الجاري.

واضاف ان quot;سماحته لا يزال على رأيه السابق بإجراء التعداد وفق الضوابط القانونية وبشكل نزيهquot;.

وكان علي بابان وزير التخطيط والتعاون الانمائي اعلن تأجيل التعداد السكاني الذي كان من المقرر ان يجري في 24 تشرين الاول/اكتوبر المقبل لاجل غير مسمى وذلك اثر تحفظات ابدتها كتل سياسية في محافظتي نينوى وكركوك.

وقال بابان بعد لقائه مع السيستاني quot;ان الوزارة مستعدة لاجراء التعداد السكاني من الناحية الفنية ولكن بسبب بعض التحفظات والمخاوف من قبل الكتل السياسية في محافظتي كركوك ونينوى قررنا تأجيله الى وقت اخرquot;.

ولم يحدد الوزير تاريخا جديدا.

ويخشى العرب والتركمان ان يحقق الاكراد غالبية في هذه المدينة ما يفتح الباب امامهم لضم مدينة كركوك الغنية بالنفط الى اقليم كردستان.

ويؤكد العرب والتركمان ان اعداد الاكراد في كركوك ازداد بعد بعد اجتياح العراق في اذار/مارس 2003، بسبب استقدامهم الى المحافظة.

من جانبهم، يقول الاكراد بانهم يشكلون الغالبية في محافظة كركوك التي طردوا ورحلوا منها، خلال حملة التعريب التي نفذت ابان حكم صدام حسين.