قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بغداد: تعهد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم بالعمل على الكشف قريبا عن جميع المتورطين في هجمات يوم الاربعاء الدامي في بغداد التي اوقعت عشرات القتل والجرحى quot;سواء كانوا من المحليين او الاقليميينquot;. وقال المالكي في كلمة بمناسبة شهر رمضان اليوم ان الاجهزة الامنية استطاعت quot;مسك المتورطين بهجمات الاربعاء وانهم الان رهن التحقيقquot; مؤكدا انه سيتم الاعلان عن نتائج التحقيق تباعا وكشف المتورطين من اقليميين ومحليين.

وشدد المالكي على القول ان الحكومة لن تسكت بعد اليوم عن كل متورط موضحا ان قوى ارهابية داخلية مدعومة من الخارج تصر على ارتكاب الجرائم وقتل الابرياء بلا رادع وان بلاده مع هؤلاء في حرب مستمرة . وقال ان قوات بلاده لا تزال قادرة على ادامة المواجهة وتحقيق المزيد من الانتصار رغم وجود ثغرات هنا وهناك داعيا بعض القوى السياسية quot;التي ابدت فرحها للاسف بهذه الاحداث على خلفية سياسية او شراكة فيها الى تحمل المسؤولية تجاه الوطن وحرمة الابرياء quot;.

ودعا الى الاندفاع نحو العمل لمواجهة التحديات بدلا من توزيع اللوم نحو الاجهزة الامنية واضعاف صف الوحدة الوطنية . واتهم المالكي من سماهم البعثيين والتكفيرين بارتكاب جرائم الاربعاء مؤكدا انهم لايحترمون المقدسات ولا دماء الناس وان هجماتهم هذه كانت متوقعة بهدف ضرب العملية السياسية والوحدة الوطنية وخلق اجواء ومقدمات لظروف غير امنة قبل الانتخابات المقبلة .

واضاف ان حكومته اتخذت جملة من القرارات لمعالجة نقاط الضعف والخلل وانها ستعاقب كل من يثبت تورطه او تخاذله في هجمات الاربعاء .وقال انه ستكون هناك حملة اجراءات واسعة لوقف العمليات التي تنخر في جسد المؤسسة الامنية والجيش من ظاهرة التحزب او التسييس التي قال انها دقت اسفينا في بناء هذه الاجهزة