قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أشاد المبعوث الأميركي للسودان سكوت جريشن اليوم بجهود جامعة الدول العربية لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الاقتصادية في السودان معربا عن تقديره للجهود التي يقوم بها الأمين العام للجامعة العربية تجاه بلاده. وقال جريشن في مؤتمر صحافي مشترك بعد لقائه بالأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى هنا الليلة الماضية quot;ان مصر تلعب دورا مهما وأساسيا في موضوع السودان ونحن نتطلع الى الدور القيادي لها في هذا الأمرquot;. وحول العلاقة بين الجهود الجارية وبين المفاوضات المرتقبة في الدوحة ومدى وجود تناقض بينها قال quot;ان الدوحة هي المكان الذي تعقد فيه المفاوضات النهائية ونحن نتطلع الى مفاوضات بناءة فيهاquot; مضيفا ان الاجتماع الرباعي الذي ضم مصر واميركا وليبيا والسودان يدعم جهود الدوحة ولكنه يتعامل مع قضايا أكبر من أزمة دارفور فهو يتعلق بالعلاقة بين شمال وجنوب السودان والقضايا الاقليميةquot;.

وأوضح أن مهمته الحالية بدأت في جوبا حيث تم التوصل الى توافق حول ضرورة تطبيق اتفاق نيفاشا للسلام بين الشمال والجنوب ونجح في التوصل الى ورقة بين شريكي الحكم في السودان حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية كما تم التطرق الى مشكلة دارفور. واضاف انه حاول في المحطة التالية وهي أديس أبابا توحيد الفصائل الدارفورية للاعداد للمفاوضات التي ستجري في الدوحة. وفيما يتعلق بوضع رئيس حركة تحرير السودان عبدالواحد نور الذي يرفض الانخراط في العملية السياسية أعرب المبعوث الأمريكي عن تطلعه لأن ينضم نور وجماعته الى العملية السياسية في دارفور لافتا الى ان لقاءه في اديس ابابا ضمن جزء منه بذل الجهود لجلب عبدالواحد وجماعته للعملية السياسية.

وحول التعاون الأميركي مع ليبيا في الشأن السوداني أعرب المبعوث الأميركي عن امتنانه للدور الليبي في الجهود الرامية لارساء السلام في دارفور والذي ساعد في المضي قدما في هذه العملية وكذلك جهودهم في تحقيق السلام بين السودان وتشاد. ومن جهته نوه موسى بالجهود التي تبذل لتحقيق التفاهم والعمل على انهاء النزاع في دارفور والتحرك نحو تحقيق الاستقرار في السودان من خلال اتفاقية نيفاشا معربا عن تقديره لجهود المبعوث الاميركي في هذا الصدد.وقال ان الجامعة العربية تعمل بنشاط مع الاتحاد الافريقي وباقي الأطراف المعنية في اطار مبادرة الجامعة العربية التي تجمع دولا أفريقية عربية تجتمع في العاصمة القطرية الدوحة.

وثمن موسى الاهتمام الكبير الذي تبديه دول جوار السودان خاصة مصر وليبيا معتبرا ان الاجتماع الرباعي الذي استضافته القاهرة كان مؤشرا في هذا الاتجاه. واعتبر مباحثاته مع جريشن مفيدة مضيفا أنه سيواصل لقاءاته المتعلقة بالشأن السوداني حيث سيلتقى غدا مستشار الرئيس السوداني ومسؤول المحادثات بشأن دارفور في الحكومة السودانية الدكتور غازي صلاح الدين والمبعوث المشترك للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة للسودان جابرييل باسولي. وأوضح موسى أن الاجتماع الرباعي تركز على النظر في العلاقات بين شمال وجنوب السودان وكذلك ضرورة ادخال كافة الفصائل الدارفورية في جهود السلام بالاقليم عبر عملية سياسية موحدة.

يذكر ان مصر وامريكا وليبيا والسودان عقدت امس بمقر وزارة الخارجية المصرية اجتماعا تشاوريا بحثت فيه سبل دعم تحقيق السلام والاستقرار في مختلف أرجاء السودان. وشارك في الاجتماع وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط والوزير المصري عمر سليمان ووزير الخارجية الليبي موسى كوسة ووزير الدولة الليبي محمد السيالة ومستشار الرئيس السوداني الدكتور غازى صلاح الدين والمبعوث الأميركي الى السودان الجنرال سكوت جريشن