قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اتهمت اسرائيل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بانه quot;اخل بواجباتهquot; عندما احتفظ عمدا بمعلومات اساسية حول البرنامج النووي الايراني.

وصرح مسؤول اسرائيلي كبير طالبا عدم كشف اسمه ان البرادعي quot;كان مهملا لانه اولا لم يكشف كافة الصعوبات التي واجهها المفتشون في ايران وثانيا لانه لم يرسم صورة شاملة للمعلومات التي اخفتها ايران وتسريعها لوتيرة انشطتها النووية العسكرية غير المشروعةquot;.

وقال المسؤول quot;لقد اخل (المدير العام المنتهية ولايته) بواجباته خلافا لما تمليه عليه مسؤوليات نصبهquot; معتبرا ان البرادعي quot;اظهر ازدواجية طيلة ولايتهquot;.

وانتقدت اسرائيل مرارا البرادعي المتهم بالتساهل مع ايران. وفي 2007 طلبت الدولة العبرية اقالته من منصبه.

والاسبوع الماضي اتهمت صحيفة هآرتس اليسارية نقلا عن مسؤولين اسرائيليين طلبوا عدم كشف هوياتهم، البرادعي بانه اخفى معلومات عن البرنامج النووي الايراني.

وبحسب الصحيفة قد يكون البرادعي منع في الاشهر الاخيرة نشر معلومات جمعها مفتشو الوكالة على الارض تثبت ان ايران رغم نفيها المستمر تطور برنامجا نوويا عسكريا.واكد البرادعي الذي ينهي ولايته في كانون الاول/ديسمبر ان الوكالة لا تملك ادلة بان ايران تطور مثل هذا البرنامج.

وبحسب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو فان ايران تملك سلاحا نوويا، ستشكل quot;اكبر تهديد لاسرائيلquot; والعالم في حين اعلن وزير دفاع اسرائيل ايهود باراك ان بلاده لا تستثني quot;اي خيار مطروح على الطاولةquot; ملمحا الى شن هجوم محتمل على المنشآت النووية الايرانية.