قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: نفى الجيش الاوكراني ان تكون قواته قاتلت الى جانب جورجيا في الحرب الخاطفة التي اندلعت في اب/اغسطس 2008 بين تبيليسي وموسكو للسيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية، وذلك ردا على اتهامات روسية.

وقال المتحدث باسم قيادة اركان الجيش الاوكراني سيرغي كوزمين ان quot;الجنود الاوكرانيين لم يشاركوا في المعاركquot;.

واضاف quot;مع بدء النزاع، كان 15 جنديا اوكرانيا موجودين في جورجياquot; للمشاركة في تدريب جنود جورجيين في اطار خطة تعاون تم تبنيها في تشرين الثاني/نوفمبر 2007. واكد انه quot;تم لاحقا اعادتهم الى اوكرانياquot;.

وكانت النيابة العامة الروسية اكدت الاثنين ان quot;عناصر في وحدات وزارة الدفاع الجورجية شاركوا في عدوان القوات المسلحة الجورجية على اوسيتيا الجنوبيةquot;.

ولم تحدد النيابة العامة عدد الذين قد يكونون شاركوا في المعارك الا انها اوضحت ان 200 عنصر من الحركة الاوكرانية القومية quot;يو ان ايه-يو ان اس اوquot; شاركوا ايضا في العمليات العسكرية.

ونفى مسؤول كبير في الحركة الثلاثاء هذه الاتهامات، وقال روسلان زايتشنكو quot;انها كذبة غبيةquot;، مضيفا كما نقلت عنه وكالة انترفاكس انه لو كان الاوكرانيون شاركوا في هذا النزاع فعلا quot;لجاءت نتيجته معاكسة تماماquot;.

وسبق ان اتهمت موسكو اوكرانيا بتزويد جورجيا اسلحة، مؤكدة ان مقاتلين اوكرانيين شاركوا في النزاع.

وكانت جورجيا شنت هجوما ليل السابع -الثامن من اب/اغسطس 2008 من اجل السيطرة على اوسيتيا الجنوبية.

وردت روسيا بعملية عسكرية واسعة النطاق. وانتهت الحرب الخاطفة في 26 اب/اغسطس 2008 باعتراف موسكو باستقلال كل من اوسيتيا الجنوبية وابخازيا، وهي ايضا جمهورية جورجية انفصالية.