قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك:اعلنت المتحدثة باسم الامم المتحدة ماري اوكابي الثلاثاء ان الرئيس المدني للبعثة المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور الكونغولي رودولف ادادا سيترك منصبه نهاية الشهر. وكان ادادا الذي عين في منصبه من قبل الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في ايار/مايو 2007، بعث برسالة مطلع اب/اغسطس الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون يعرب فيها عن رغبته في استئناف عمله الرسمي في بلاده.

وكان ادادا (63 عاما) وزير خارجية الكونغو (برازافيل) عندما اختير ممثلا خاصا مشتركا لرئيس المفوضية الافريقية والامين العام للامم المتحدة في اقليم دارفور (غرب السودان) الذي يشهد حربا اهلية منذ شباط/فبراير 2003.

وقالت اوكابي ان quot;الامم المتحدة والاتحاد الافريقي يعملان بشكل وثيق لايجاد خلف له في اقرب وقت ممكنquot;.

واوقع النزاع في دارفور 300 الف قتيل حسب الامم المتحدة و10 الاف حسب الخرطوم، بالاضافة الى 2,7 مليون نازح.

ويزيد عدد افراد بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي عن 17 الف جندي وشرطي بقليل حاليا بدل 26 الفا كان من المقرر نشرهم في دارفور. وقد مدد مجلس الامن الدولي مهمة هذه البعثة حتى 31 تموز/يوليو 2010.

ومن ناحيته ايضا، سيترك القائد العسكري لبعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي الجنرال النيجيري مارتن لوثر اغواي منصبف نهاية اب/اغسطس وعلى ان يخلفه في هذا المنصب الجنرال الرواندي باتريك نيامفومبا.