قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:شكك نائب الرئيس الاميركي السابق ديك تشيني بقدرات الرئيس باراك اوباما في السيطرة على امن البلد بعد فتح تحقيق حول الوسائل التي استعملتها وكالة المخابرات المركزية الاميركية quot;سي آي ايهquot; خلال استجواب ارهابيين.

وفي بيان اصدره الاثنين، هاجم نائب الرئيس الاميركي السابق جورج بوش هذا التحقيق والقرار الذي اتخذه اوباما بتشكيل وحدة جديدة مكلفة الاشراف على عمليات استجواب ارهابيين مفترضين.

وقال تشيني ان هذين القرارين quot;يذكراننا، اذا نفعت الذكرى، لماذا يشكك العديد من الاميركيين بقدرة الادارة على السيطرة على امن البلدquot;.

واعلن وزير العدل الاميركي اريك هولدر الاثنين تعيين مدع عام للتحقيق في الممارسات العنيفة التي استخدمتها وكالة المخابرات المركزية الاميركية quot;سي آي ايهquot; خلال استجواباتها في اطار مكافحة الارهاب وذلك على خلفية معلومات كشفت في الاونة الاخيرة.

واعتبر ديك تشيني الذي دافع دائما وبشراسة عن quot;الحرب على الارهابquot; التي اقرتها ادراة جورج بوش، ان quot;الدور الرئيسيquot; للاستجوابات هو الحؤول دون وقوع اعتداءات اخرى من قبل القاعدة في الولايات المتحدة بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

واضاف ان quot;الاشخاص الضالعين (في الاستجوابات) يستحقون امتناننا وليس ان يكونوا عرضة لتحقيقات سياسية او ملاحقات قضائيةquot;.