قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: صرحت وزارة الخارجية الفرنسية ان احد الرهينتين الفرنسيين اللذين خطفهما متمردون اسلاميون في مقديشو تمكن من الفرار من خاطفيه، نافية ان يكون قد تم دفع اية فدية للافراج عنه.

وقال المتحدث باسم الخارجية اريك شوفالييه للصحافيين ان quot;الرهينة الذي كان يحتجزه الحزب الاسلامي تمكن من الهرب من خاطفيه. ورغم بعض المزاعم والشائعات، الا ان ذلك حدث دون عنف كما ان فرنسا لم تدفع اية فديةquot;.

واكد المتحدث كذلك على ان الرهينة الثاني الذي خطف في 14 تموز/يوليو من فندق في مقديشو اثناء قيامه بمهمة لتدريب القوات الصومالية quot;لا يزال محتجزاquot; لدى الخاطفين.