قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اولان باتور: تعتزم روسيا والولايات المتحدة انشاء مركز لمراقبة الصواريخ يمكن ان يكون في موسكو وذلك لتفادي حصول حوادث او سوء تفاهم بشأن اطلاق صواريخ، على ما افاد رئيس اركان الجيش الروسي الجنرال نيكولاي ماكاروف.

واضاف المسؤول الذي يرافق الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال زيارة رسمية لمنغوليا quot;يجري العمل على اقامة مركز مراقبة مشترك بهدف تأمين مراقبة اطلاق صواريخ واعداد تقارير عن اي عملية اطلاق غير مرخص فيهاquot;.

غير انه قال ان هذه الفكرة ليست جديدة. وسيتيح مثل هذا المركز لموسكو وواشنطن تبادل المعلومات في حال اطلاق غير متوقع لصاروخ.

واوضح الجنرال ان quot;ذلك سيحمي بلدينا من حادث محتمل قد يطرأquot; مشيرا الى انه يجري التباحث حول مكان المركز وان موسكو تمثل احدى الخيارات.

وتعارض روسيا بشدة مشروعا اميركيا لنشر درع صارخية في شرق اوروبا معتبرا ان ذلك يشكل تهديدا لامنها.

وتؤكد الولايات المتحدة من جهتها ان هذه الدرع تستهدف فقط الدول quot;المارقةquot; مثل ايران. غير ان ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما قالت انها تراجع هذا المشروع وذلك بهدف طمأنة روسيا.

ودرس الطرفان في السنوات الاخيرة العديد من الافكار الهادفة الى ترسيخ الثقة بين البلدين منها فكرة الاستخدام المشترك لمحطة رادار في اذربيجان والسماح للموظفين الروس بدخول مواقع اميركية للدفاع الصاروخي.