قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الموصل: صرح المتحدث الرسمي باسم قائمة تآخي نينوى الكردية بأن القائمة تنتظر نتائج وساطة نائب رئيس الوزراء العراقي رافع العيساوي لإحتواء الأزمة مع قائمة الحدباء العربية، محذرا بأنه في حال فشلها ستعلن التآخي تشكيل إدارة مستقلة عن مجلس إدارة محافظة نينوى.

وقال درمان حاجي quot;ننتظر وصول لجنة أخرى مشكّلة من بغداد لحل الخلاف القائم بيننا وبين قائمة الحدباء، الى جانب إنتظارنا عودة نائب رئيس الوزراء الذي يبذل جهودا مضنية لحل الخلافquot;. ونوه بأن العيساوي قد التقى قيادة إقليم كردستان وسوف يعود مرة أخرى إلى الموصل، وقال محذرا quot;في حال فشل جهوده فنحن لن ننتظر أكثر من ذلك، بل سنعلن في غضون أسبوعين عن إدارة مستقلة في الموصل تضم جميع المناطق الكردية التابعة للمحافظةquot; العراقية.

وحول ما تردد عن نوايا مجلس إدارة المحافظة تشكيل قوة عسكرية خاصة بالمحافظة قوامها 80 ألفا من الجنود، قال المتحدث باسم نينوى المتآخية quot;هذه المزاعم لا تعدو سوى دعايات إنتخابية، فمن المشكوك فيه أن تتمكن إدارة المحافظة من تشكيل هذا الجيش، كما من غير المتوقع أن توافق الحكومة العراقية على تشكيل قوة يضم معظمها البعثيين السابقينquot;. وتابع quot;نحن من جهتنا لا نهتم أصلا بمثل هذه الدعايات المغرضة التي تطلقها قائمة الحدباء لأغراض انتخابيةquot;، على حد تعبيره.

وأشار المتحدث إلى أن quot;مشكلة نينوى تندرج في إطار الخلافات القائمة بين بغداد وأربيل، وكلما أمكن معالجتها أو إحتوائها بسرعة كلما ساهم ذلك في دعم وإستقرار الوضع السياسي والأمنيquot; في البلاد.

وتعتزم بغداد في وساطتها بقيادة العيساوي بشأن المحافظة التي تبعد حوالي أربعمائة عن شمال العاصمة بغداد، تشكيل لجنة عليا مشتركة موزعة على لجان فرعية تتولى مهام متابعة مشاكل نينوى على الصعد السياسية والأمنية والاقتصادية، كما دعت إلى ذلك حكومة إقليم كردستان مؤخراً.

وتشغل قائمة (الحدباء) المناصب الإدارية المهمة في المحافظة، وذلك إثر فوزها في الانتخابات المحلية الأخيرة مطلع العام بـ19 مقعداً من أصل 37. وهو الأمر الذي دعا قائمة (نينوى المتآخية) ولها 12 مقعداً، إلى مقاطعة المجلس منذ نيسان/أبريل الماضي، كما قاطعت 16 وحدة إدارية ذات غالبية كردية الحكومة المحلية احتجاجاً على ما اعتبرته quot;تهميشاً quot; لحق بممثليها الأكراد في مجلس المحافظة.