قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: طالبت صحيفة رابطة الشمال الشريك الرئيسي في التحالف الإيطالي الحاكم، بإعادة النظر في المعاهدات اللاتيرانية التي كرست الاعتراف المتبادل بين روما والفاتيكان. وقالت quot;بادانياquot; في مقال افتتاحي اليوم quot;إذا كانت العلاقات بين الدولة والكنيسة ستستمر على هذا النحو أي أن القيادات الكنسية ستواصل نهج التدخل في قرارات وتوجهات السياسة والمؤسسات الدستورية (الايطالية) متجاوزة كل حدود الحياد المقبولة، فإن علينا أن ندرج في جدول أعمالنا الإصلاحي أيضاً إعادة النظر في المعاهدات اللاتيرانيةquot;.

وذكرت الصحيفة باتهام مسؤل فاتيكاني رفيع اتهم وزير تبسيط التشريعات الايطالي روبرتو كالديرولي بإطلاق تصريحات مهينة وغير مقبولة، باعتبارها quot;حلقة جديدة في سلسلة التدخل الايديولوجي والسياسي بامتياز من جانب الكنيسة في شؤون دولة علمانية الطابع حتى دليل مغايرquot;.

ووصفت quot;بادانياquot;موقف المسؤولين الكاثوليك من سياسة الهجرة الايطالية بأنه quot;موقف عدائي للغاية إزاء جريمة الهجرة غير الشرعيةquot; التي استحدثتها الحكومة الشهر الماضي.

كان رئيس المجلس الفاتيكاني للمهاجرين المطران أنتونيو ماريا فيليو قال أمس quot;إن كلام (وزير تبسيط التشريعات والقيادي في رابطة الشمال روبرتو) كالديرولي ينطوي على الإهانة وغير مقبولquot; في رد على اتهامات الأخير له بأنه quot;لا يعكس موقف الفاتيكان ولا مجلس الأساقفة (الإيطاليين) حتى أن تصريحاته تلاقي تكذيباً في وقت لاحقquot;.

يذكر أن حكومة روما أبرمت في العام تسعة وعشرين وتسعمائة وألف ما عرف باسمquot;المعاهدات اللاتيرانيةquot; مع دولة الفاتيكان، حيث أقر الاعتراف الدبلوماسي المتبادل بين الجانبين كما نظمت جوانب العلاقة الثنائية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بعد ثمانية وخمسين عاماً من اعلان الدولة الايطالية على أجزاء واسعة من دولة الكنيسة السابقة.