قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: دعت الولايات المتحدة اليوم إلى الحوار بين العراق وسوريا، غداة قيام كل من البلدين باستدعاء سفيره لدى البلد الآخر بعد اتهام بغداد دمشق بالضلوع في هجمات دموية في العاصمة العراقية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أيان كيلي quot;نعتقد كمبدأ عام، أن الحوار الدبلوماسي هو أفضل وسيلة للتعامل مع القلق لدى الجانبينquot;. وأضاف المتحدث quot;إنها قضية داخلية للحكومتين العراقية والسورية، لكننا نأمل ألا يؤثر هذا الأمر في الحوار بين البلدينquot;.

واندلعت أزمة دبلوماسية الثلاثاء بين العراق وسوريا، اللذين استدعيا سفيريهما على التوالي.

وطلبت الحكومة العراقية من دمشق تسليم شخصين ينتميان إلى حزب البعث المحظور في العراق، لوقوفهما وراء سلسلة اعتداءات في بغداد في 19 أغسطس، أسفرت عن نحو مئة قتيل وأكثر من 600 جريح.

لكن سوريا رفضت هذا الأمر. وتعبيراً عن استيائها، أعلنت بغداد استدعاء سفيرها في دمشق، الذي عينته في فبراير 2009، ما دفع دمشق إلى اتخاذ خطوة مماثلة.