قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: وجه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الخميس انتقادات غير مباشرة الى ايران ورئيسها الذي ينكر حدوث محرقة يهودية، وذلك اثناء تسلمه خرائط معسكر اوشفيتز النازي في مراسم مشحونة بالمشاعر في برلين. وبعد ان تسلم الخرائط الاصلية للمعسكر الذي قتل فيه اكثر من مليون يهودي حسب الارقام، قال نتانياهو quot;لا يمكننا ان نسمح لمن يدعون الى تدمير دولة اسرائيل بان يفعلوا ذلكquot;.

واضاف quot;لا يمكننا ان نسمح للشر بالتحضير للموت الجماعي للابرياء ويجب القضاء على ذلك في مهدهquot;. وقال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في اكثر من مناسبة ان اسرائيل quot;ستمحى عن خارطةquot; العالم، وان المحرقة اليهودية هي quot;خرافةquot;. واضاف نتانياهو quot;يوجد اشخاص يعتقدون ان المحرقة لم تحدث (...) ليأتوا الى القدس وينظروا الى هذه الخرائط لمصنع الموت هذاquot;.

وكانت سارة زوجة نتانياهو تقف الى جواره. وقال نتانياهو ان والدها quot;هو على الارجح الناجي الوحيد من عائلتها التي كانت مؤلفة من مئة شخصquot;. وتابع quot;لا اعلم كم من افراد عائلة زوجتي خسروا ارواحهم هناquot; مشيرا الى الخرائط. ومن المقرر ان يسلم نتايناهو الخرائط الرسمية المؤلفة من 29 وثيقة والتي عثر عليها في شقة في برلين عام 2008 واشترتها صحيفة بيلد الالمانية التي تملكها دار اكسل سبرينغر، الى نصب ضحايا محرقة اليهود (ياد فاشيم) في القدس.

ويعود تاريخ الخرائط الى الاعوام 1941-1942 وتشمل خططا وضعت بدقة فنية عالية لغرف الغاز والافران. وقد عرضتها دار النشر اكسيل سبرينغر في وقت سابق من هذا العام. ومن المقرر ان يلتقي نتانياهو المستشارة الالمانية انغيلا ميركل للبحث في جهود السلام في الشرق الاوسط.