قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: اكد الجيش اليمني السبت انه كبد المتمردين الحوثيين خسائر فادحة في العملية العسكرية التي انطلقت في 11 آب/اغسطس شمال البلاد والتي تسببت بنزوح الالاف بحسب الامم المتحدة. ونقلت وكالة الانباء الرسمية سبأ عن متحدث عسكري قوله ان الطائرات قصفت مواقع للمتمردين الزيديين في الطلح بمحافظة صعدة، وان القوات البرية دمرت مواقع لهم ومخابىء للاسلحة في منطقة الملاحيظ الواقعة كذلك في محافظة صعدة.

وقال المصدر العسكري ان العديد من المتمردين قتلوا، دون ان يقدم ارقاما. واتهم بيان للمتمردين سلاح الجو اليمني بمهاجمة المدنيين ومخيمات النازحين في صعدة، قرب الحدود مع المملكة العربية السعودية.

واشارت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة الى ان نحو 35 الف شخص غير قادرين على مغادرة منازلهم بسبب احتدام المعارك بين الجيش والمتمردين في ضواحي مدينة صعدة. وكان المتمردون قد اكدوا الخميس ان طائرات حربية سعودية قصفت منطقة الملاحيظ، منددين بquot;التدخل السافر في شؤون الشعب اليمنيquot;. ونفت السعودية هذه الاتهامات.

وتلمح صنعاء دائما الى دور ايراني في دعم التمرد. واوقعت اعمال العنف بين السلطات اليمنية والمتمردين الحوثيين منذ العام 2004 الاف القتلى في محافظة صعدة الواقعة شمال اليمن، وادت الى تهجير عشرات الالاف.

ويرفض المتمردون الحوثيون الشيعة السلطة الحالية في اليمن ويطالبون باعادة الامامة الزيدية التي اطاح بها انقلاب العام 1962.

اليمن يناقش مع برنامج الأمم المتحدة مساعدة النازحين

على صعيد متصل، التقى نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن وزير الإدارة المحلية الدكتور رشاد العليمي المنسق والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة بصنعاء براتيبا مهتا.

وناقش اللقاء المواضيع المتعلقة ببرنامج الأمم المتحدة وتواصل الجهود لتقديم المساعدات الغذائية والإنسانية للنازحين من محافظة صعدة وحرف سفيان ومساعدة الأسر المنكوبة من خلال إيوائهم في الخيام وتزويدهم بالمواد الغذائية.

وفي اللقاء أشادت الممثل المقيم للأمم المتحدة بالجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية لمساعدة برنامج الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية في إيصال المساعدات للنازحين.

من جانبه نوه الدكتور العليمي بالدعم الذي تقدمه الأمم المتحدة لليمن في هذا الجانب، مؤكدا استعداد الحكومة اليمنية لتذليل كافة الصعوبات التي قد تعترض إيصال المساعدات الإنسانية للنازحين بمحافظة صعدة والعمل على مساعدة المنظمات الإنسانية على بذل المزيد من الجهود لتأمين كافة الخدمات للنازحين.

وأشار العليمي إلى أن وحدات القوات المسلحة والأمن تقوم بمطاردة العناصر الإرهابية بهدف فتح الطرق وتسهيل إيصال الأغذية والمحروقات وغيرها من المساعدات إلى النازحين والمواطنين في محافظة صعدة.