قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلن المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي الاحد ان النظام سيتحرك من دون تردد في حال تبين ان قوات الامن ارتكبت quot; جرائم quot; خلال قمع التظاهرات التي اعقبت انتخاب محمود احمدي نجاد رئيسا للبلاد.

ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله quot;على كل الذين اصيبوا خلال هذه الاحداث ان يعلموا بان النظام لا ينوي تعريض نفسه للشبهاتquot;.

واضاف quot;في حال تم ارتكاب اعمال جرمية فان الذين يقفون وراءها سيعاملون طبقا للطرق القانونية والشرعية، على غرار التعاطي مع الذين يعارضون النظامquot;.

والمعروف ان خامنئي الذي كان يتكلم امام جامعيين، اعلن دعمه للرئيس الايراني حتى قبل موعد الانتخابات في الثاني عشر من حزيران/يونيو الماضي.

وادى اعلان فوز احمدي نجاد الى تظاهرات ضخمة ادت الى مواجهات مع قوات الامن واعتقال نحو 4000 شخص لا يزال نحو 300 منهم وراء القضبان بحسب المصادر الرسمية التي اعلنت ايضا مقتل 30 شخصا.

الا ان المعارضة قدمت لائحة باسماء 69 شخصا قتلوا خلال هذه المواجهات، كما اشار المرشح الاصلاحي مهدي كروبي الى تسجيل حالات تعذيب واغتصاب في السجون.

وسبق لخامنئي ان اعلن في السادس والعشرين من آب/اغسطس ان عناصر قوات الامن الذين شاركوا في قمع التظاهرات لن يكونوا في منأى من الملاحقات في حال تبين انهم ارتكبوا تجاوزات.