قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلنت القوات الدولية ان جنديين اميركيين من قوة حلف شمال الاطلسي قتلا الاثنين في انفجار قنابل لدى مرور سيارتهما جنوب افغانستان. ويعتبر العام 2009 الاكثر دموية للقوات الدولية المنتشرة في افغانستان منذ ثماني سنوات والشهر الحالي الاكثر دموية للجيش الاميركي في هذا البلد.

وقالت قوة ايساف في بيان ان الجنديين قتلا في انفجارين في منطقتين مختلفتين في جنوب افغانستان من دون مزيد من التفاصيل. واضاف قائد القوات الاميركية في البيان ان الامر يتعلق بعسكريين اميركيين. وبذلك يصل الى 302 عدد العسكريين الاجانب الذين قتلوا في افغانستان منذ مطلع السنة بينهم 177 اميركيا. وفي 2008 قتل 294 جنديا من القوات الدولية ومعظمها اميركية.

شرطيون افغان ينجون بعد قتل ستة من خاطفيهم المنتمين الى طالبان

من جهة أخرى، اعلنت وزارة الداخلية الاثنين ان اربعة شرطيين كانوا رهائن لدى طالبان في شمال غرب افغانستان نجحوا الاحد في الفرار بعد قتل ستة من محتجزيهم بعد تبادل لاطلاق النار اسفر عن مقتل شرطي واحد. وقال بيان ان الشرطيين المحتجزين في ولاية فارياب (شمال غرب) منذ quot;بعض الوقتquot; بحسب الوزارة، سيطروا على حراسهم واستولوا على اسلحتهم وشقوا طريقهم خارج المبنى.

وقتل شرطي وستة من مسلحي طالبان في تبادل اطلاق النار القصير الذي تلى ذلك. وتقع ولاية فارياب على الحدود مع تركمانستان شمال ولاية يدغيس التي تشهد عمليات تسلل متزايدة لمقاتلي طالبان.

ويدل وجودهم في فارياب على توسع حركة التمرد شمالا بينما تكثف القوات الافغانية والدولية ضغوطها على طالبان في معاقلهم في الجنوب في ولايتي قندهار وهلمند.