قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء:نسب موقع المؤتمر نت اليوم لمصدر يمني القول ان عناصر الإرهاب الحوثية واصلت نشاطها الإجرامي ضد المواطنين في مديريات صعدة شمال اليمن .. وأن تلك العصابات تجبر الأسر على توجيه أطفالها لحمل السلاح بالقوة وإرسالهم إلى جبهات القتال للالتحاق بصفوف عناصر التمرد. وأضاف المصدر الذي وصفه الموقع بانه محلي أن عصابات الحوثي تستخدم أبشع أساليب التهديد والوعيد التي تصل إلى حد القتل والتصفيات الجسدية ضد المواطنين الذين يخالفون أوامرهم .

وكان مصدر قد قال للمؤتمرنت :إن قوات الأمن والجيش ضبطت منذ بدء العمليات العسكرية ضد عصابة التمرد والتخريب في صعدة ما يقرب من 35 طفلا كان الحوثيون أجبروهم على القتال في صفوفهم. واشار المصدر الى ان منظمة سياج لحماية الطفولة في اليمن استنكرت قيام عناصر التمرد الحوثية بالاحتماء بالقرى والبلدات الأهلة بالسكان , وقالت إن ذلك يعرض السكان المدنيين لخطر الموت والإصابة والتشريد من منازلهم وهي أساليب مدانة ومستنكرة وغير مقبولة.

وأكد أن المعلومات الميدانية تشير إلى أن عناصر التمرد والإرهاب الحوثية أصبحت متهالكة ومعنوياتها منهارة خاصة بعد أن تلقت ضربات موجعة وأن العشرات منهم يستسلمون للجيش أو يفرون من المواجهات الجارية معهم.