قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وصف الرئيس الأميركي باراك اوباما الحرب في أفغانستان بأنها quot;ضروريةquot;، معتمدا على التفرقة التي وضعها رئيس مجلس العلاقات الخارجية ريتشارد هاس، فردّ عليه الأخير أنّها quot;ليست حرباً ضرورية، وانما حرب اختيارية كان ينبغي عليه تفاديها، اذ أن التاريخ الأميركي لم يشهد سوى قلة من الحروب الضرورية، اذا صح هذا التعبيرquot;.

ويوضح الكاتب روبرت كاغان، في مقال نشرته صحيفة quot;واشنطن بوستquot;، أنه quot;حتى الخوف من فشل الاستراتيجيات لا يبرر الدخول في الحرب لمنع فشلها، اذ أنه مالم تتعرض الدولة لغزو خارجي أو تشعر بخطر يهدد بقاءها، فلا يوجد ما يحتم اللجوء الى الحربquot;.