قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميتشل يبحث ملف الاستيطان مع مسؤولين إسرائيليين

القدس: التقى وزراء اسرائيليون وفلسطينيون اليوم الاربعاء في القدس في اول لقاء لهم منذ تولى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو منصبه قبل خمسة اشهر. والتقى سلفان شالوم وزير التطوير الاقليمي الاسرائيلي ونائب رئيس الوزراء مع وزير الاقتصاد الفلسطيني باسم خوري في فندق الملك داود. وتركز الاجتماع على المسائل الاقتصادية، حسب مسؤولين. ويعد هذا اول اجتماع وزاري بين الجانبين منذ تولي نتانياهو منصبه في 31 اذار/مارس وياتي وسط جهود دولية تقودها واشنطن لانعاش محادثات السلام المتوقفة في الشرق الاوسط.

وزير: نتانياهو تعهد بعدم تجميد بناء المستوطنات

من جهة أخرى نقلت صحيفة quot;جيروزاليم بوستquot; عن الوزير بدون حقيبة يوسي بيليد قوله ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تعهد بعدم تجميد بناء المستوطنات في الضفة الغربية. وقال الوزير للصحيفة الصادرة باللغة الانكليزية quot;سمعت شخصيا رئيس الوزراء يقول انه لا ينوي تجميد البناء في المستوطنات او في القدسquot;.

واضاف الوزير الذي رافق نتانياهو في زيارته الى اوروبا الاسبوع الماضي ان رئيس الوزراء quot;قال انه لا يوجد اتفاق على تجميد البناء في المستوطنات. انا اقول لكم ما سمعتquot;. واضاف امام اعضاء من حزب الليكود بزعامة نتانياهو ان quot;اليهود يجب ان يكونوا قادرين على العيش في اي مكان يريدونquot;.

ولم يتسن الاتصال ببيليد للتعليق على تصريحاته للصحيفة. والاحد صرح نتانياهو انه لم يتخذ بعد قرارا بشان المطلب الاميركي بتجميد اسرائيل كافة نشاطاتها الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة في اطار الجهود لاستئناف عملية السلام في الشرق الاوسط.