قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إجتماع بباريس حول أفغانستان ومرحلة ما بعد الانتخابات

كابول: حافظ الرئيس الافغاني حميد كرزاي على تقدمه بعد الاعلان الاربعاء عن نتائج جزئية جديدة للجنة الانتخابية تشمل نحو 60% من صناديق الاقتراع. وحصل كرزاي على نسبة 47,3% مقابل 32,6% لمنافسه وزير الخارجية السابق عبدالله عبدالله.

وتاتي هذه النتائج من فرز 60,34% من مراكز الاقتراع حتى الان في الانتخابات الرئاسية الثانية في تاريخ البلاد والتي جرت في 20 اب/اغسطس. ومن بين 3,69 مليون صوت، فاز كرزاي ب1,74 مليون بينما فاز عبدالله عبدالله ب1,2 مليون صوت، حسب ما افاد داود علي نجافي مسؤول لجنة الانتخابات المستقلة. ويحتاج كرزاي الى اغلبية 50% زائد صوت من اجل انتخابه من الجولة الاولى.

راسموسن: الأفغان هم من سيقرر مصداقية انتخاباتهم

الى ذلك قال الأمين العام لحلف شمال الأطلس (ناتو) أندريس فوغ راسموسن، بشأن الانتخابات البرلمانية الأخيرة في أفغانستان، إن quot;الأفغان هم من سيقرر مصداقية انتخاباتهم أو عدمهاquot; وفق تعبيره وأضاف راسموسن في ندوة صحافية عقدها اليوم الأربعاء في العاصمة البلجيكية بروكسل أن quot;سيكون الحكم الأخير للأفغان حول ما إذا كان بالإمكان اعتبار الانتخابات صحيحة أم لاquot;، مذكّرا بأنها quot;المرة الأولى التي تتهم بها عملية التصويت من قبل السلطات الأفغانيةquot;، وهو ما quot;يعد تحديا كبيراquot; حسب قوله وأوضح الأمين العام للناتو أنه quot;ما يزال من المبكر الحديث عن إمكانية حدوث تزييف بعد مئات الشكاوىquot;، وختم بالإشارة إلى أن quot;حلف شمال الأطلسي أعلن عن ثقته بالعملية الانتخابية التي قادتها السلطات الأفغانيةquot; على حد تعبيره