قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسرائيليون وفلسطينيون يلتقون لأول مرة بعهد نتانياهو

ميتشل يبحث ملف الاستيطان مع مسؤولين إسرائيليين

مدريد: اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو الاربعاء في مدريد ان الايام المقبلة ستكون حاسمة لمعرفة ما اذا كان سيتم اتفاق على عقد قمة ثلاثية اميركية فلسطينية اسرائيلية. واعتبر الاثنان اثر لقاء جمعهما في العاصمة الاسبانية quot;ان الوقت حاسم لعقد اجتماع ثلاثيquot; بين عباس ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو والرئيس الاميركي باراك اوباما حسب ما قال مصدر في رئاسة الحكومة الاسبانية لوكالة الأنباء الفرنسية.

واضاف المصدر نفسه ان عباس كرر التاكيد على ان تجميد الاستيطان في الضفة الغربية يشكل quot;الشرط الاساسيquot; لعقد هذه القمة الثلاثية. وفي حال وافقت اسرائيل على هذا التجميد فان اللقاء الثلاثي يمكن ان يعقد في اواخر ايلول/سبتمبر في نيويورك على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة. وتابع المصدر نفسه ان عباس وثاباتيرو اعتبرا انه quot;من الضروري عقد هذا الاجتماع لانه سيعطي اشارة الانطلاقquot; لاستئناف مفاوضات السلام المعلقة منذ نهاية العام 2008.

وكان عدد من المسؤولين الاسرائيليين تطرقوا خلال الاسابيع القليلة الماضية الى احتمال عقد هذا الاجتماع. ولم يلتق عباس ونتانياهو بعد منذ تسلم الاخير رئاسة الحكومة في مطلع نيسان/ابريل الماضي. وترفض اسرائيل الالتزام بتجميد الاستيطان في الضفة الغربية واعلن نتانياهو الاحد ان حكومته quot;لم تتخذ اي قرارquot; بهذا الصدد. والتقى عباس ايضا العاهل الاسباني الملك خوان كارلوس. ويقوم عباس بجولة شملت حتى الان قطر وليبيا على ان ينتقل من اسبانيا الى باريس.