قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: طلبت فرنسا اليوم الاربعاء من باكستان التحقق من ان مهندس القنبلة النووية الباكستانية عبد القدير خان لن يتمكن ابدا من مواصلة انشطته لانتاج اسلحة نووية. وقالت معاونة المتحدث باسم الخارجية الفرنسية كريستين فاج ردا على سؤال حول استعادة خان حرية التحرك quot;نعتمد على السلطات الباكستانية للتحقق من عدم تمكن عبد القدير خان وشبكته من مواصلة انشطة الانتشار النوويquot;.

واضافت ان quot;عبد القدير خان وضع في الاقامة الجبرية خصوصا لمنعه من نشر معلومات حساسة. وتتحمل باكستان المسؤولية الكبرى في جهود الاسرة الدولية لمكافحة انتشار اسلحة الدمار الشاملquot;. واضافت quot;اكد مجلس الامن الدولي مرارا ان انتشار اسلحة الدمار الشامل يطرح تهديدا على السلام والامن في العالمquot;.

والثلاثاء اعلن خان الذي وضع في الاقامة الجبرية منذ ان اقر في 2004 بانشطة انتشار نووي لحساب ايران وكوريا الشمالية وليبيا، انه اصبح حرا. وحذرت الولايات المتحدة الثلاثاء من quot;مخاطر الانتشارquot; النووي التي لا يزال خان يطرحها.