قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: افاد متحدث باسم الشرطة الاربعاء ان عددا من المتشددين اليهود اصابوا سائق سيارة اجرة فلسطيني بجروح طفيفة في القدس الغربية ودمروا سيارته. وقال هذا المتحدث شموليك بن روبي لوكالة فرانس برس quot;وقع الاعتداء ليلا في حي نيا شياريم الذي انسحبت منه الشرطة بعد الحوادث العنيفة التي حصلت في الايام الاخيرةquot;. واكد متشدد شهد الحادث للاذاعة انها quot;محاولة حقيقية للقتلquot; وان quot;سائق سيارة الاجرة كان قتل لو لم يلذ بالفرار مع وصول سيارة اسعاف الى المكانquot;.

وبحسب شهادات مختلفة، فان المعتدين، وهم من الشبان المزودين بفؤوس، دمروا السيارة بالكامل. واكد المتحدث باسم الشرطة ان هذه الاخيرة لم يكن لديها الوقت للتدخل نظرا الى ان المتشددين كانوا يقطعون الشوارع. واعلن ان تحقيقا فتح لمعرفة الفاعلين ولو ان السائق لم يتقدم باي شكوى حتى الان.

وكان ثمانية شرطيين اسرائيليين اصيبوا بجروح طفيفة اثناء مواجهات ليل الاحد الاثنين في القدس مع مئات من اليهود المتشددين. واندلعت هذه الحوادث اثر قرار محكمة في القدس الابقاء على 16 يهوديا متشددا قيد الاحتجاز بعد اعتقالهم السبت اثناء تظاهرات في القدس ضد فتح مواقف السيارات طيلة يوم السبت.

وفي المساء، ادى مقتل يهودي في الخمسين من العمر بضربات سكين فلسطيني في الثالثة والعشرين من العمر اثر نزاع مالي في فندق في حي جيولا الديني في القدس، الى تصعيد اعمال العنف. وكان يهود متشددون حاولوا منع الشرطة من نقل جثة الضحية قبل تشريحها.

وللمرة الاولى منذ بداية التظاهرات ضد فتح مواقف السيارات يوم السبت قبل عشرة اسابيع، اطلقت قوات الشرطة عشرات القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية. وقد ادى فتح موقف للسيارات ابوابه في مدينة القدس القديمة يوم السبت، العطلة في الديانة اليهودية، الى اطلاق هذه الحركة الاحتجاجية منذ عدة اسابيع.