قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



فيينا:
تعقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا لمجلس محافظيها هنا الاثنين المقبل لمناقشة عدة قضايا وردت في تقارير المدير العام للوكالة ابرزها ما يتصل بالملفات النووية في الشرق الاوسط. وياتي هذا الاجتماع بعد لقاء ممثلي مجموعة الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني الاربعاء في المانيا للنظر في امكانية فرض عقوبات جديدة على طهران بسبب اصرارها على المضي في انشطتها النووية لكن هذه الدول التي تمثل الغرب وروسيا والصين لا تزال منقسمة حول العقوبات المقترحة.

يذكر ان الاتحاد الاوروبي لم يتلق بعد اقتراحات ايرانية جديدة حول استئناف المفاوضات مع الدول الكبرى حول الملف النووي لكنه اعلن استعداده لدرس اي مبادرة جديدة من طهران. وكان كبير المفاوضين النوويين في ايران سعيد جليلي قد قال امس ان مقترحات ايران لاستئناف المفاوضات حول الملف النووي مع القوى العظمى ستسلم السبت المقبل.

يذكر ان المدير العام للوكالة محمد البرادعي اعلن في تقريره الاخير ان ايران ورغم تعاونها مع الوكالة في تسهيل تفقد المنشآت النووية المثيرة للجدل رفضت وقف عمليات تخصيب اليورانيوم الذي يدخل في صناعة الاسلحة النووية. واضافة الى الملف النووي الايراني فان مجلس محافظي الوكالة الذرية سيناقش ملفات اخرى تتعلق بالشرق الاوسط اهمها مدى تقيد سوريا بمعاهدة عدم الانتشار النووي وسبل تطبيق ضمانات الامان والسلامة النووية في المنطقة رغم رفض اسرائيل تنفيذ هذه الضمانات بحجة كونها في حالة حرب مع الدول المجاورة لها.