قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بروكسل: اعرب الاتحاد الاوروبي اليوم عن قلقه من خلفيات اغتيال نائب رئيس تحرير صحيفة (الحقيقة) مالك أحمديلوف بالرصاص في ال11 من الشهر الماضي في منطقة (داغستان) الروسية التي تقطنها أغلبية مسلمة داعيا روسيا الى حماية الصحافيين.

وقالت الرئاسة السويدية للاتحاد الاوروبي في بيان لها ان احمديلوف كان مراسلا متخصصا في قضايا انتهاكات حقوق الانسان التي تقوم بها الشرطة الروسية بالاضافة الى البحث في حوادث وقضايا اغتيال لم تحل حتى الآن.

واضاف بيان الرئاسة السويدية ان احمديلوف يعتبر رابع اعلامي يتم اغتياله خلال العامين الماضيين في (داغستان) ما يثير القلق حسب قولها حيث تأتي عملية الاغتيال هذه بعد يوم واحد على اغتيال ناشطة حقوق الانسان الشيشانية زاريما ساديولاييفا وزوجها اليط دزهابراليوف.

ورأى البيان انه quot;من الواضح ان في ظل عدم حل الغاز الاغتيالات والكشف عن مرتكبيها فان الجناة سيشعرون بأنهم يستطيعون المضي في هذه العمليات دون رادع ولهذا نحث السلطات الروسية على اتخاذ اجراءات حازمة لحماية الصحافيين ونشطاء حقوق الانسان حتى يقوموا بعملهم بحريةquot;.