قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: دعا الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا اسرائيل الى العدول عن عزمها تسريع الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة قبل اي تجميد للاستيطان، لتجنب تهديد فرص استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وقال سولانا ان quot;المفاوضات (الحالية للولايات المتحدة) مع اسرائيل لم تنته بعد ولا يزال امامنا بضعة اسابيع وآمل بان نتمكن من الحصول على تغيير في الموقفquot; الاسرائيلي بخصوص الاستيطان خلال الجمعية العامة للامم المتحدة في نهاية ايلول/سبتمبر في نيويورك.

واوضح في ختام اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في ستوكهولم quot;لقد خاب املي جدا بسبب بعض تصريحات الساعات الماضيةquot;. وعبر عن امله في quot;ان يكون وقف الاستيطان فعلياquot;.

من جهته اعلن وزير الخارجية السويدي كارل بيلت الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي ان الاوروبيين quot;يدعمون بشكل كامل المقاربة الاميركية لا سيما بخصوص المستوطنات التي تعتبر غير شرعية وتشكل عقبة امام عملية السلامquot;.

وعلم الجمعة لدى رئاسة الحكومة الاسرائيلية ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يعتزم تسريع البناء في المستوطنات قبل اي تجميد للاستيطان تطالب به واشنطن، في مبادرة ندد بها الفلسطينيون.

واعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت في القاهرة انه quot;لن يكون هناك داعquot; للقاء محتمل مع رئيس الوزراء الاسرائيلي على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك اذا استمر الاخير في quot;التصديقquot; على توسيع الاستيطان ولكنه لم يستبعد تماما مثل هذا اللقاء.

ولم يجتمع عباس ونتانياهو ابدا منذ ان تولى رئيس الوزراء الاسرائيلي مهامه على رأس حكومة يمينية في نيسان/ابريل.

ويدعو الرئيس الاميركي باراك اوباما بدعم من الاوروبيين الى تجميد كامل للاستيطان لتشجيع استئناف مفاوضات السلام المجمدة منذ نهاية 2008.