قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: بدأت عشرات الأسر من سكان مقاطعة خيبر القبلية الباكستانية في الرحيل من المنطقة والنزوح بشكل جماعي إلى أماكن آمنة هروباً من أجواء الحرب المخيمة هناك بسبب العمليات العسكرية التي تشنها القوات المسلحة ضد المسلحين.

وقالت مصادر محلية في بلدة بارا إن عشرات الأسر رحلت بالفعل من البلدة بينما تستعد أخرى لتتبعها، مشيرة إلى أن البقاء وسط المعارك يعد مجازفة بالحياة. من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية أن القوات المسلحة تواصل عملياتها ضد المسلحين لليوم السادس، مشيرة إلى أن حصيلة قتلى المسلحين منذ بدء العمليات قد ارتفعت إلى سبعين قتيلاً مع اعتقال مئة وسبعة منهم.

إلى ذلك تحتفل باكستان بيوم دفاعها الرابع والأربعون الذي يوافق اليوم السادس من سبتمبر كل عام في ذكرى حرب عام 1965 بين القوات الباكستانية والقوات الهندية. وعقدت القوات المسلحة الباكستانية احتفالات ومناسبات في مختلف المدن الباكستانية بهذه المناسبة كان أبرزها العرض الجوي الذي عقدته القوات الجوية في قاعدة تشكلالا الجوية بمدينة راولبندي العسكرية المجاورة للعاصمة إسلام آباد.

وفي رسالة وجهها إلى الشعب بهذه المناسبة طالب الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بضرورة بذل جهود مشتركة لجعل باكستان دولة ذات رخاء، مؤكداً على ضرورة اتخاذ الخطوات ضد القوى المتطرفة التي تعوق تحقيق الأمن والسلام في البلاد. وأوضح أن القوات الباكستانية تلعب دورا هاما في استئصال جذور ظاهرتي الإرهاب والتطرف إلا أن هناك حاجة ماسة إلى وقوف الشعب الباكستاني بجانب القوات المسلحة في هذا الصدد.