قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الأسد يزور أنقرة قريبا لبحث الأزمة بين سوريا والعراق

بغداد: شدد نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي اليوم الأحد على أهمية حل المشاكل مع سوريا عن طريق الحوار والدبلوماسية وتنسيق الموقف الرسمي في التعامل مع القضايا والأزمات التي تحدث بين بلاده و الدول الأخرى. وقال عبد المهدي في اتصال هاتفي أجراه مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباريquot; من الضروري ملاحقة الملفات السياسية بموقف مشترك بين جميع المسؤولين العراقيينquot;.

ونقل بيان صادر عن مكتب عبد المهدي اليوم الأحد تأكيده لزيباري على أهمية حل المشاكل مع سوريا عن طريق الحوار والدبلوماسية ، موضحا في ذات الوقت بان وجود عناصر بعثية في سوريا يؤثر على الوضع العراقي. و نقل البيان عن زيباري تشديده على سعي بغداد quot;للتهدئة مع الجارة سوريا وحل المشاكل معها عن طريق الحوارquot;، مشيراً في الوقت ذاته الى أهمية معالجة جذور هذه القضية.

وتأتي تصريحات عبد المهدي وزيباري بعد يوم واحد من تجديد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مطالبته لquot;بعض دول الجوارquot; من دون ان يسميها بوضع حد لنشاط منظمات إرهابية قال انها مازالت تحتضنها ،مؤكدا ان بلاده تواجه تحالفا معاديا مدعوما من جهات خارجية. وكانت بغداد طالبت دمشق الأسبوع الماضي تسليمها محمد يونس الأحمد وسطام فرحان القياديان في حزب البعث العراقي المنحل اللذين تتهمهما بالتورط بتفجيرات بغداد الأخيرة .