قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


مدريد: اعتقلت الشرطة عشرين شخصاً، بينهم سبعة قاصرين، إثر صدامات بين شبان ورجال شرطة، أوقعت عشرة جرحى في صفوف قوات الأمن، ليل السبت الأحد، في ضاحية فخمة من مدريد، كما أعلنت وزارة الداخلية الأسبانية. وأصيب شرطيان بجروح خطرة، بحسب بيان لوزارة الداخلية.

ودارت الحوادث في بوسويلو دو الأركون، وهي ضاحية في مدريد، يعتبر دخل الفرد من سكانها بين الأكثر ارتفاعاً في أسبانيا.

وبدأت الحوادث بعيد الساعة الثانية من صباح الأحد، إثر اتصال هاتفي، أجراه شاب تعرض للضرب على الرأس بالقناني قرب منطقة، كان يجري فيها الحفل السنوي في المدينة، كما قالت الوزارة.

وبينما كان بعض رجال الشرطة يسعفونه، تعرض آخرون للضرب بالحجارة والزجاجات الحارقة. واستدعت الشرطة تعزيزات لكن quot;الشبان بدأوا بتخريب كل ما وقع في طريقهم بدلاً من التفرقquot;، بحسب البيان. وجرى إحراق سيارة للشرطة. ولحقت أضرار بسيارات أخرى.

وأظهرت شرائط فيديو على موقع يوتيوب شباناً يشتمون الشرطة أو يتجمعون حول مستوعبات القمامة. وقالت الوزارة أيضاً quot;بعيد الساعة الرابعة فجراً، حاولت مجموعة صغيرة من الشبان تحت تأثير الكحول ولا شك، الدخول إلى مفوضية الشرطة عبر القفز من فوق الجدار، لكن تمت السيطرة عليهمquot;.

ويواجه المعتقلون ملاحقات بتهم القيام بأعمال عنف ضد موظفين حكوميين، وإرباك النظام العام.