قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أكدت جبهة التوافق العراقية اليوم مجدداً رفضها تجديد الولايات المتحدة العقد مع شركة quot;بلاك ووترquot; الأمنية الأميركية للعمل في العراق. وقال رشيد العزاوي، عضو مجلس النواب عن جبهة التوافق العراقية، إن مجلس النواب ليس لديه السلطة في التدخل لمنع تجديد عقد الشركة الأميركية، وإنما هذا الأمر من اختصاص الحكومة العراقية.

وأضاف العزاوي في تصريح صحافي له اليوم إن تجديد الخارجية الأميركية عقد بلاك ووتر أمر غير قانوني، وعلى الحكومة أن تتعامل مع هذا الأمر بشكل مسؤول وقانوني، ووفق الاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين، مؤكداً أن مجلس النواب سيطلب من الحكومة العراقية بالضغط على الجانب الأميركي من أجل فسخ عقد هذه الشركة.

وأشار إلى أن هناك دعوة قضائية على شركة بلاك ووتر، بسبب ما ارتكبته في quot;ساحة النسورquot; من عمل إجرامي، مؤكداً أن التحقيقات أثبتت أنها أقدمت على هذا الفعل بشكل عمد، لذلك ألغي عقد الشركة، وتمت مطالبة الجانب الأميركي بعدم التعاقد معها مرة أخرى.

جدير بالذكر أن بلاك ووتر متورطة في حادثة quot;ساحة النسورquot; في بغداد عام 2007، والتي أسفرت عن مقتل 17 مدنياً عراقياً.

وكان رشيد العزاوي قد دعا يوم الجمعة الماضي الحكومة العراقية إلى الضغط على الولايات المتحدة الأميركية لإلغاء تجديد العقد مع شركة بلاك ووتر، لحماية دبلوماسييها العاملين في العراق. وقال في تصريح للصحافيين بهذا الشأن quot;من المعيب على الولايات المتحدة تجديد العقد مع شركة بلاك ووتر، وهي الضالعة في سفك دماء العراقيينquot;.

وكان إيان كيلي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، قد أعلن يوم الخميس الماضي أن الوزارة قامت بتجديد عقدها مع شركة بلاك ووتر لحماية دبلوماسييها العاملين في العراق، رغم أن الشركة لم يعد لديها ترخيص للعمل هناك.