قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: يبدأ مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بمقرها بالعاصمة النمساوية فيينا، جلسات اجتماع دوري، يتوقع أن يثير فيه المندوب الإيراني، السفير علي أصغر سلطانية، ما أطلقه أخيرا من اتهام للوكالة بأنها بنت بعض أحكامها على وثائق تفتقر للمصداقية.

وأشارت مصادر لصحيفة quot;الشرق الأوسطquot; إلى أن اجتماع المجلس سيبحث إصدار قرار يمنح درجة مدير فخري لمدير الوكالة الحالي، محمد البرادعي، الذي تنتهي ولايته الثالثة بنهاية تشرين الثاني هذا العام. ويتوقع أن يثير المندوب الإيراني، السفير علي أصغر سلطانية، في أثناء اجتماعات المجلس ما أطلقه أخيرا من اتهام للوكالة بأنها بنت بعض أحكامها على وثائق تفتقر للمصداقية.

فيما فندت مصادر لصيقة بالوكالة لـquot;الشرق الأوسطquot; تلك الاتهامات، مؤكدة تلقي الوكالة، كما يعلم سلطانية وغيره من الدبلوماسيين، العديد من الوثائق وصور الستالايت، والملفات، والأشرطة، من جهات عديدة بما فيها وكالات استخبارات دول أعضاء وبصورة مطردةquot;.

من جانبه أشار مصدر دبلوماسي غربي في تعليق لـquot;الشرق الأوسطquot; على ما وصفه بمناورات إيرانية ليس أكثر، مؤكدا تفويت إيران فرصة الجلوس لمائدة التفاوض والحوار مع مجموعة 5+ 1 بألمانيا الأسبوع الماضيquot;، ومستبعدا أن يتم حوار في أثناء جلسات انعقاد الدورة العمومية للأمم المتحدة هذا الشهر بنيويورك. طالما ظلت إيران حريصة على إرسال إشارات متضاربة وتصريحات تنسف بعضها بعضاquot;، مشيرا إلى أن quot;ما أعلنه أخيرا المسؤول الأول عن الملف النووي الإيراني سعيد جليلي الذي صرح باستعداد بلاده للمحادثات ولتقديمه لرزمة مقترحات بألمانياquot;.