قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى كوريا ستيفن بوسورث اليوم الثلاثاء أن بلاده ستحدد في الأسابيع المقبلة القليلة ردّها على رغبة بيونغ يانغ في إجراء محادثات ثنائية بين البلدين. ونقلت وكالة quot;كيودوquot; اليابانية عن بوسورث قوله أثناء لقائه مسؤولين في الحكومة اليابانية في طوكيو quot;لم نتوصل حتى الآن إلى قرار حول كيفية الردّ على طلب كوريا الشمالية لكن الرد سيكون جاهزاً خلال الأسابيع القليلة المقبلةquot;، إلا انه شدّد في الوقت عينه على أن واشنطن لا تعتبر quot;بأي حال من الأحوالquot; أن تلك المحادثات الثنائية، إن تمّت، بديلاً عن المحادثات السداسية التي تهدف إلى نزع سلاح بيونغ يانغ النووي.

وأعرب بوسورث عن أمله في أن تكون العلاقات مع الحكومة اليابانية المقبلة جيدة كما كانت مع سابقتها، غير أنه أشار إلى أنه لم يلتق بمسؤولين من الحزب الديمقراطي الياباني الفائز في الانتخابات خلال زيارته اليابان.

وكان بوسورث قام بزيارة الصين وكوريا الجنوبية وبعدهما اليابان في ظل استياء كوريا الشمالية من واشنطن لتلميحها بعدم الرغبة في إجراء محادثات ثنائية معها في الوقت الذي ترفض فيه بيونغ يانغ العودة إلى المحادثات السداسية. يذكر أن كوريا الشمالية أعلنت مقاطعتها للمحادثات السداسية وذلك رداً على إدانة مجلس الأمن لتجاربها الصاروخية الأخيرة.