قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


كانبيرا: أعادت الحكومة الاتحادية الاسترالية اليوم الثلاثاء وضع 4 منظمات مسلحة على قائمة المنظمات quot;الإرهابيةquot; المعروفة لديها، بحجة تلقيها معلومات استخباراتية تحذر من هجمات وشيكة ستنفذها هذه المنظمات.
وذكرت وكالة الأنباء الاسترالية (أي أي بي) أن المجموعات الأربع وهي quot;كتائب عز الدين القسامquot; الفلسطينية،الذراع المسلح لحركة حماس، وحزب العمال الكردستاني التركي، وجماعة quot;عسكر طيبةquot; الباكستانية، وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، وكانت أصلاً موجودة على quot;قائمة الإرهابquot; في استراليا.

وقال المدعي العام الاسترالي روبرت ماكلالند إن إعادة ضم هذه المنظمات إلى القائمة جاء بناء على نصيحة الوكالات الأمنية التي حذرت من أن هذه الجماعات quot;إما متورطة بشكل مباشر أو غير مباشر في التحضير أو التخطيط أو المساعدة لتنفيذ أعمال إرهابيةquot;، ولكن من دون أن يكشف المزيد من التفاصيل. ووصفت الوكالة حركة الجهاد الإسلامي بأنها quot;مجموعة متطرفة وعنيفة تعمل على إقامة دولة فلسطين الإسلامية على أنقاض إسرائيل التي تنوي تدميرها ويعتقد بأنها مسؤولة عن تنفيذ عدد من الهجمات بالصواريخ على إسرائيل وتنفيذ عدد من العمليات الانتحاريةquot;.

كما أشارت إلى أن حزب العمال الكردستاني quot;وهي حركة نفذت هجمات مسلحة ضد قوات الأمن التركية واستهدفت عدداً من الأهداف المدنية والأجنبيةquot;. أما فيما يتعلق بمنظمة quot;عسكر طيبةquot; فذكرت أنها quot;منظمة إسلامية متطرفة تتخذ من باكستان مقراً لها ونفذت عدداً من الهجمات الارهابيةquot;، بما في ذلك الهجوم بالقنابل واختطاف الرهائن وتنفيذ عمليات اغتيال في الهند، مشيرة إلى مسؤوليتها عن الهجوم الذين نفذته في نوفمبر/تشرين الثاني 2008 في مومباي في الهند والذي أسفر عن مصرع أكثر من 170 شخصاً. وبإعادة ضم هذه المجموعات إلى قائمة quot;المنظمات الإرهابيةquot;، فإن القانون الاسترالي يحرم على أي شخص كان الانضمام إليها أو التعامل أو التدرب معها وتلقي الأموال منها أو توفير المال لها مباشرة أو الانخراط فيها أو تجنيد المقاتلين لها.