قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: أكد بيان عسكري أن القوات الحكومية الباكستانية قتلت الثلاثاء 24 مقاتلاً إسلامياً مفترضاً على الأقل في منطقة ممر خيبر (شمال غرب باكستان) قرب الحدود الأفغانية.

وأطلق الجيش الباكستاني عملية في المنطقة، بعد ثمانية أيام على هجوم انتحاري، استهدف مركزاً للشرطة، وأدى إلى مقتل 22 شرطياً.

وجاء في بيان quot;شرطة الحدودquot; شبه العسكرية أن quot;قوات الأمن قتلت 24 متمرداً على الأقل، ودمرت ثلاثة من مراكز القيادة التابعة لهم، واثنين من مخابئهم في مدينة باراquot; القريبة من ممر خيبر.

ويستهدف الهجوم القضاء على مقاتلي لشكر-اي-إسلام (جند الإسلام) وهي مجموعة إسلامية، تتمركز في المنطقة، ولها صلات بطالبان باكستان.

وأعلن الجيش في الليلة الماضية أنه قتل 10 مسلحين في خيبر، وفقاً لمعلومات لم يتم تأكيدها من مصادر مستقلة.

وتقع منطقة خيبر على الطريق الرئيس لنقل المؤن للقوات الدولية، التي تشن عملية ضد طالبان في باكستان. وحققت الحكومة الباكستانية عدداً من النجاحات العسكرية هذا العام ضد التمرد الإسلامي المتطرف، وخصوصاً في منطقة وادي سوات. لكن هجمات متفرقة لا تزال تقع، وخصوصاً في شمال غرب البلاد.

والمناطق القبلية الشمالية الغربية أصبحت معاقل لمجموعات متطرفة وموئلاً لمئات المقاتلين.