قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: أثارت زيارة وفد صحافي اردني للقدس الثلاثاء والاربعاء جدلا في الاردن حيث اكدت الحكومة انها تندرج في اطار التعريف بدور الاردن في حماية المقدسات في وقت رأى معارضو التطبيع مع اسرائيل انها quot;تطبيعيةquot; ودعوا الى مقاطعة اعضاء الوفد على الساحة الاردنية.

من جانبه أكد الدكتور نبيل الشريف وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ان هدف الزيارة هو quot;الاطلاع والتعريف بجهود الاردن في القدس وما يبذله في هذا المجالquot;.

واضاف ان الزيارة تتضمن لقاء مع السفير الاردني في تل ابيب وجولات ميدانية ومقابلات مع مسؤولي الاوقاف الاسلامية والكنائس المسيحية ولقاءات مع الموظفين والعاملين في مجال الصيانة والترميم.

على النقيض من ذلك رأى بادي الرفايعة رئيس لجنة مقاومة التطبيع في النقابات المهنية الاردنية ان هذه الزيارة تطبيعية، وقال في تصريحات صحافيةquot; نعتبر تعامل اي شخص مع السفارة الاسرائيلية في عمان للحصول على الفيزا عملية تطبيعquot;.

واضاف quot;نعتقد بانه لم يكن هناك داع لزيارة القدس الا للمضطرين لاهل القدس واهل فلسطينquot;..معتبرا ان quot;التعامل مع السفارة الاسرائيلية هو تعامل مع الاحتلال ويعني ان هناك دولة معترفا بها وهذا ما نعتبره نحن تطبيعاquot;.

واوضح الرفايعة ان الصحافيين quot;لن يستطيعوا التعرف على مخاطر وتهديدات العدو من خلال ما يقوم به من حفريات في القدسquot;، مشيرا بذلك الى الحفريات التي بدأتها اسرائيل في 2007 قرب باحة المسجد الاقصى وقالت انها عملية ترميم بينما اعتبرت السلطات الاسلامية الفلسطينية ان هذه الاشغال تهدد اساسات المسجد الاقصى.

وقال الرفايعة quot;انهم سيذهبون فقط للاطلاع على انواع السجاد والدهان وبعض الزخرفة التي تضعها الحكومة الاردنية في الاقصى وكأن هذا مايريده الاقصىquot;. وبعد ان رأى ان هذه الزيارة quot;سابقةquot;، قال الرفايعة quot;سنعتبر الصحافيين المسافرين مطبعين وسندعو الى مقاطعتهم quot;، موضحا انه اتصل بنقيب الصحافيين ورؤساء التحرير في بعض الصحف quot;وطلبنا منهم عدم المشاركة في هذه الزيارةquot;.

كما انتقد رئيس كتلة جبهة العمل الاسلامي في مجلس النواب الاردني حمزة منصور الزيارة.

واكدت لجنة مقاومة التطبيع النقابية في اجتماعها الطارئ الذي عقدته الاربعاء ان الحصول على تأشيرة من السفارة الاسرائيلية عمل مرفوض.

كذلك اصدرت جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية بيانا استنكرت فيه بشدة الزيارة، وطالبت نقابة الصحافيين وكافة النقابات المهنية والقوى السياسية quot;ان تاخذ أقصى الاجراءات بحق المارقين عن ارادة الهيئات العامة للنقابات المهنية عموما وارادة الهيئة العامة لنقابة الصحافيين خصوصاquot;.