قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


صنعاء: وقّع اليمن وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليوم الاربعاء في صنعاء على اتفاقية مشروع إعادة أعمار المناطق المتضررة جراء كارثة الفيضانات، التي تعرضت لها محافظتي حضرموت والمهرة جنوب شرق البلاد في أكتوبر الماضي، بكلفة 6 ملايين و46 ألف دولار، يساهم البرنامج بـ مليوني دولار منها.

وتقضي الاتفاقية التي وقعها عن الجانب اليمني نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس هشام شرف والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في صنعاء براتيبا ميهيتا، بدعم جهود اليمن التنسيقية فى مجال إعادة إعمار المناطق المتضررة من الفيضانات.

وسيقدم برنامج الأمم المتحدة الخبرات الفنية، وتعزيز القدرات وتقديم الدعم للمتضررين، بخاصة المزارعين الذين يشكلون 75 % من سكان محافظتي حضرموت والمهرة، إلى جانب دعم قطاع المرأة في المحافظتين.

وعقب التوقيع، أشاد نائب وزير التخطيط اليمني بإسهامات برنامج الأمم المتحدة في دعم وتعزيز جهود الحكومة اليمنية الهادفة إلى معالجة تداعيات كارثة الفيضانات التي تعرضت لها محافظتي حضرموت والمهرة في أكتوبر2008.

وكانت الفيضانات التي وقعت بمحافظتي المهرة وحضرموت اليمنيتين الأعنف منذ ثلاثة عقود، وتسببت فى مصرع نحو 100 شخص وتشريد آلاف.