قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نورفولك: دافع الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرز فوغ راسموسن الاربعاء عن وجود القوات الدولية في افغانستان والذي يثير تحفظات في صفوف الرأي العام الغربي، مؤكدا انها ستبقى في هذا البلد quot;طالما لزم الامرquot;.

وخلال حفل تنصيب الجنرال الفرنسي ستيفان ابريال في احد quot;المنصبين القياديينquot; في الحلف الاطلسي على متن حاملة الطائرات quot;يو اس نايفي نورفولكquot; (فيرجينيا شرق)، اقر راسموسن بان quot;التقدم ليس سريعا بما فيه الكفايةquot; وان quot;المعلومات عن التزوير في الانتخابات مقلقة وان الخسائر التي تتكبدها قوات الاطلسي مأساويةquot;.

ورأى ان quot;الخطاب العام حول الجهود الواجب بذلها في افغانستان بدأ يذهب في الاتجاه الخاطىءquot;.

وشدد رئيس الوزراء الدنماركي السابق الذي بدأ في اب/اغسطس ولايته على رأس الحلف الاطلسي لاربع سنوات، على نقاط عدة اولها quot;اننا قد نحزر تقدما لكنه ليس سريعا بما فيه الكفاية. ليس لطالبان اي امكانية في العودة الى السلطة ولم يعد للارهابيين ملجأ في افغانستان من حيث يستطيعون تنفيذ عمليات في العالمquot;.

واضاف ان النقطة الثانية هي ان quot;الافغان بلا شك يعيشون بطريقة افضلquot;.

وفي ما يتعلق بقضية الضحايا المدنيين، قال راسموسن لوكالة فرانس برس ان تطبيق استراتيجية جديدة سمح بquot;خفض الخسائر البشرية بنسبة 95% مقارنة مع العام الماضيquot;.

اما بالنسبة الى الانتخابات الرئاسية التي جرت في 20 من الشهر الماضي quot;فلم تكن مثاليةquot;، كما قال، لكن quot;في مثل هذه الظروف كانت خطوة الى الامامquot;.

واضاف quot;علينا البقاء في افغانستان الوقت اللازم (...) ليس هناك اي سباق للخروج من البلاد. فهذا ليس خيارا مطروحاquot;.

وتابع quot;اذا كانت مهمة قوة ايساف الدولية بقيادة الاطلسي صعبة ومكلفة، فان الانسحاب سيكلفنا اكثر وبسرعة اكبر، وسيعزز موقع المتطرفين في العالمquot;.

وردا على سؤال حول الاستياء المتنامي في صفوف الرأي العام لدى الدول الناشطة في افغانستان، قال quot;في دول عدة نفد صبر الناس. لدي الشعور نفسه. اريد مزيدا من التقدم السريع على الارض (...) تتحمل السلطات مسؤولية ذلكquot;.

وردا على سؤال حول انسحاب محتمل من افغانستان، قال انه quot;من السابق لاوانه وضع جدول زمني وان احدى المراحل هي تسليم الافغان المسؤوليةquot; الامنية.

وتابع quot;علينا التقدم نحو مرحلة انتقاليةquot; تكمن في quot;نقل المسؤولية الى القادة الافغانquot; في كافة المجالات. واضاف هذا يعني بالنسبة الى الاطلسي quot;تدريب اكبر لقوات الامن الافغانيةquot;.

وتابع quot;اننا بحاجة الى عدد اكبر من المدربينquot;.

واكد راسموسن quot;دعمه للمؤتمر الدوليquot; حول افغانستان الذي اقترحته فرنسا والمانيا وبريطانيا لانه يركز على نقل السلطات في المجالين المدني والعسكري.