قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عباس يبحث مع موراتينوس احياء عملية السلام

أبو ردينة: مسار السلام يحدد خلال الأسابيع القادمة

الخرطوم:قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اليوم ان اي تسوية مع اسرائيل يجب أن تقوم على الانسحاب الكامل من الاراضي المحتلة مؤكدا أن جوهر الصراع يتركز على الارض وحق العودة والقدس وتفكيك المستوطنات.

جاء كلام مشعل بعد اجتماعه مع نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه لبحث مستجدات القضية الفلسطنية لاسيما المشروع الاميركي الذي سيطرح قريبا للتسوية. واكد مشعل ان رؤية حماس للمشروع الاميركي تتمثل في التنبيه الى خطورة اختزال القضية الفلسطينية في مجرد تعليق التطبيع والمصطلح الاسرائيلي الجديد المتمثل في تقليص الاستيطان او تجميده مؤقتا مقابل استئناف المفاوضات وان يكون هناك تطبيع عربي.

وذكر ان اي تسوية حقيقية ينبغي ان تقوم على قاعدة ان هناك ارضا محتلة لابد ان تنسحب منها اسرائيل وان هناك حقوقا في الارض وفي العودة الى القدس. واضاف ان كل الحقوق الفلسطينية لابد من من نيلها قائلا quot;لن نسمح بتحريك المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية كعملية شكليةquot;.

وذكر ان جوهر القضية الانسحاب من الاراضي المحتلة وquot;اقامة دولة فلسطينية على حدود 67 عاصمتها القدس مع حق العودة وتفكيك المستوطناتquot;. وقال مشعل ان quot;المفاوضات التي نريدها ينبغي الا تكون مجرد لعبة شكلية وتجميدا مؤقتا للاستيطان ثم اختراقا اسرائيليا عبر التطبيع واستئناف مفاوضات تحسن صورة اسرائيل القبيحة ولا نجني منها سوى مجرد هذه اللعبة المكشوفة مؤكدا ان quot;الموقف السوداني جيد ونحن متوافقون عليهquot;.

يذكر ان المشروع الأميركي يقترح أسسا تقوم على حل الدولتين على أساس حدود يونيو 67 مع تعديلات طفيفة ومتبادلة ومتفق عليها تأخذ في الاعتبار المناطق ذات الكثافة السكانية للاسرائيليين في الضفة الغربية.

ويهدف المشروع الى ايجاد حل لمشكلة اللاجئين ولا يعني حقا عاما بالعودة لكن يعالج مشكلة اللاجئين بما يوفر لهم تعويضا ماليا ومعونة اعادة توطين ويؤكد ان القدس عاصمة للدولتين مع وقوع الأحياء اليهودية تحت السيادة الاسرائيلية والأحياء العربية تحت السيادة الفلسطينية.