قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: سلم وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الاربعاء ممثلي الدول الست الكبرى المكلفة بحث برنامجها النووي المثير للجدل، اقتراحات بلاده من اجل استئناف المفاوضات بهذا الصدد. وقال الصحافي ان متكي سلم ممثلي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا وسفيرة سويسرا المكلفة تمثيل المصالح الاميركية في ايران نسخا عن الاقتراحات الايرانية.

وجرى توزيع الوثائق خلال حفل قصير جرى في وزارة الخارجية. ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن منوشهر متكي قوله في بيان ان ايران quot;مستعدة لمناقشة القضايا السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والدولية مع الاطراف الاخرى على اساس احترام سيادة وحقوق الدول ودون ضغط او تهديداتquot;.

وقال ان quot;الايرانيين استخدموا قدراتهم دائما من اجل اقامة السلام والهدوء والاستقرار واحراز التقدم في دول المنطقة وفي العالمquot;. ولم يكشف متكي عن محتوى المقترحات. وكان متكي اعلن الثلاثاء ان مجموعة الاقتراحات quot;سيتم تحديثها مع الاخذ في الاعتبار التطورات في العالم ومختلف الاحداث التي وقعتquot;.

واضاف ان هذه المجموعة ستتيح ايجاد quot;فرصة جديدة لاجراء مباحثات بهدف حصول تعاون متبادلquot;. وتضم مجموعة 5+1 الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا. ويشتبه الغربيون في ان ايران تسعى الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني. وعلى الرغم من ستة اعوام من عمليات تحقق معمقة، لم تتمكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد من القول ما اذا كان البرنامج النووي الايراني سلميا تماما، كما تؤكد طهران.

وياتي تسليم المقترحات في الوقت الذي تعقد فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا مدته اسبوعا في فيينا قال خلاله المندوب الاميركي الجديد لدى الوكالة غلين ديفيس ان ايران quot;باتت على وشك امتلاك او انها باتت تمتلك ما يكفي من اليورانيوم الضعيف التخصيب لصنع قنبلة نووية اذا ما قررت تخصيبه لجعله صالحا للاستخدام العسكريquot;، مكررا اتهاما صدر مرارا عن واشنطن.