قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت جمعية quot;الدفاع عن الحقوق المدنية في اسرائيلquot; (اكري) وجمعية quot;بيمكومquot; ان محكمة اسرائيلية امرت بوقف تنفيذ مشروع للبنى التحتية تدعمه منظمة استيطانية في القدس الشرقية بعد شكوى رفعها فلسطيني.

واعتبرت محكمة القدس ان المشروع الذي تنفذه بلدية المدينة بقيمة ثمانية ملايين دولار (5,5 ملايين يورو) وتدعمه منظمة quot;العادquot; الاستيطانية المتطرفة حي سلوان الفلسطيني، مخالف للقانون.

واعتبرت المحكمة ان هذا المشروع لم يحصل على كل تراخيص البناء الضرورية، كما اوضحت الجمعيتان.

وقالت quot;جمعية الدفاع عن الحقوق المدنيةquot; (اكري) ان مشروع بناء معابر وتجديد واجهات بهدف تشجيع زيارة السياح الى موقع quot;مدينة داودquot; الاثري من خلال اقتطاع quot;مساحات مفتوحة ومناطق خضراء وساحات لمواقف السيارات يستخدمها المقيمون في الحيquot;.

وتعمل quot;العادquot; على تهويد احياء عربية في القدس، وتؤكد ان quot;مدينة داودquot; قائمة في مكان قصر الملك داود الوارد في التوراة. ولكن العديد من علماء الاثار يعترضون على ذلك.

واتهمت جمعيات الدفاع عن حقوق الانسان منذ سنوات مؤسسات حكومية اسرائيلية بمصادرة املاك فلسطينية خاصة ونقل ادارة الحديقة العامة الواقعة في حي سلوان الى منظمة العاد.

وتعتزم السلطات الاسرائيلية كذلك هدم 88 منزلا فلسطينيا في سلوان، مؤكدة انها بنيت بدون تراخيص رغم انها قائمة منذ حوالي اربعين عاما.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية ثم ضمتها في 1967. ولم يعترف المجتمع الدولي بهذا الضم، في حين تعتبر اسرائيل ان القدس quot;الموحدةquot; هي عاصمتها quot;الابديةquot;.