قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: أعلن الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك اليوم الجمعة ان سياسات حكومته تجاه كوريا الشمالية لن تتغير بالرغم من الإشارات المتضاربة التي وجهتها بيونغ يانغ خلال الأسابيع القليلة الماضية، ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; عن لي قوله ان التصرف الكوري الشمالي quot;المزدوجquot; قد يقدم أدلة على ما يحصل داخل هذا البلد المتكتم.

وقال لي خلال اجتماع مع مستشاري السياسة الأمنية quot;أظهرت كوريا الشمالية مؤخراً إشارات تصالحية من جهة، في حين أعلنت في الوقت عينه عن تقدم في برنامج تخصيب اليورانيوم، وهذا التصرف المزدوج يشير إلى وضع سياسي غير مستقر في بيونغ يانغquot;، وأضاف quot;تقف العلاقات بين الكوريتين عند منعطف خطير في الوقت الراهن، ولن تترنح حكومتنا أمام حوادث فردية وإنما سنتمسك بسياستنا الحالية تجاه كوريا الشماليةquot;.

وتطرق لي إلى تفريغ كوريا الشمالية المفاجئ مؤخراً للمياه من أحد السدود الذي أدى إلى وفاة 6 كوريين جنوبيين، فقال انه quot;من المحزن أن يقتل مواطنونا بسبب تفريغ كوريا الشمالية لكميات من المياه في نهر إيمجين، ويعتبر هذا الحادث تذكيراً بأن تصرفات الشمال مرتبطة إلى حد وثيق بحياتنا اليومية وأمنناquot;.

وشدد لي على أهمية استئناف الحوار بين الكوريتين على المستوى الحكومي، وأضاف quot;قلت للمبعوثين الكوريين الشماليين بأن الحكومة الكورية الجنوبية ستدفع باتجاه تعاون دولي من أجل قلب وضع الاقتصاد الكوري الشمالي بشكل جذري إذا قررت بيونغ يانغ التخلي عن أسلحتها النوويةquot;.

يشار إلى ان المبعوثين حضروا إلى سيول لتقديم التعازي بوفاة الرئيس الكوري الجنوبي السابق كيم داي جونغ، وهو أول زعيم كوري جنوبي يعقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل، وقال لي quot;سيحدث تقدم في العلاقات الكورية إذا أتى الطرفان إلى طاولة الحوار بصدقquot;.

سيول تتهم كوريا الشمالية بمخالفة القانون الدولي
هذا وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الجمعة ان تفريغ كوريا الشمالية المفاجئ للمياه من أحد السدود الذي أدى إلى وفاة 6 كوريين جنوبيين هو أمر مخالف للقانون الدولي.
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; عن المتحدث باسم الوزارة مون تيه يونغ قوله ان ما اقدمت عليه كوريا الشمالية خالف مبدأ أنشىء بموجب القانون العرفي الدولي الذي يشير إلى ان استخدام الدولة لأراضيها الخاصة ينبغي ألا ينتهك حقوق دول أخرى ومصالحها.

وقال مون ان quot;تحرك كوريا الشمالية في هذا الوقت يمكن أن يعتبر مخالفة القانون العرفي الدوليquot;، ولم يوضح مون خطة سيول للتعامل مع القضية، قائلاً إن وزارة الوحدة التي تتعامل مع شؤون الكوريتين، ستعلن التفاصيل حول ذلك فيما بعد.

يشار إلى ان ما يقارب الـ40 مليون طن من المياه خرج من السد الكوري الشمالي في الأسبوع الماضي واندفعت المياه في نهر إيمجين عند الشاطئ الغربي الكوري الجنوبي ما أدى إلى فقدان 6 أشخاص كانوا يخيمون أو يصطادون الأسماك على ضفاف النهر، قبل أن يتم العثور على 3 جثث منهم حتى الساعة.

يذكر ان تصريف المياه من قبل كوريا الشمالية من دون إعلان مسبق تسبب في كثير من الأحيان بإلحاق الضرر بمزارع الأسماك والمناطق على ضفاف النهر في منطقة يونغ- تشون التي تبعد حوالى 60 كم شمال سيول في إقليم كيونغكي، وذلك منذ أن بدأت كوريا الشمالية بناء السدود في عام 2000، وتعتبر هذه المرة الأولى التي تحدث فيها خسائر في الأرواح.

مجموعات غير حكومية كورية جنوبية تقدم المساعدات الطبية لكوريا الشمالية
الى ذلك، قدّمت مجموعة من الكوريين الجنوبيين اليوم الجمعة 57000 دولار اميركي كمساعدات طبية لمنطقة في كوريا الشمالية أصيب سكانها بالتهاب الامعاء والإسهال، وأفادت وكالة الانباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; أن المجموعة الكورية الجنوبية قالت إن المساعدات الطبية أرسلت عبر باخرة إلى سنويجو قرب الحدود الكورية الشمالية مع الصين وذلك وفقاً لطلب بيونغ يانغ منذ أسبوعين.

وقال احد اعضاء المجموعة quot;إن كوريا الشمالية طلبت مساعدة فورية كون اطفالها يموتون تأثراً بالتهاب الامعاء والإسهالquot;، مشيراً إلى أن المساعدات من المقرر ان تصل إلى المنطقة المذكورة نهار الإثنين المقبل، وذكرت quot;يونهابquot; ان هذه المجموعة غير الحكومية تقدّم المساعدات الإنسانية إلى كوريا الشمالية منذ سنوات عدة.

يذكر أن سيول أوقفت المساعدات الغذائية والأسمدة التي كانت تقدمها إلى بيونغ يانغ بعد تسلم لي ميونغ باك رئاسة كوريا الجنوبية السنة الفائتة إلا أنها سمحت للمجموعات الخاصة بتقديم المساعدات الإنسانية لبيونغ يانغ.