قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


روما: دعا الفاتيكان اليوم الجمعة المسلمين في العالم إلى مكافحة الفقر بهدف دحر التطرف.
ونقلت وكالة الأنباء الايطالية quot;اكيquot; عن رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان الكاردينال جان لوي توران قوله في رسالته السنوية المعهودة للعالم الإسلامي لمناسبة شهر رمضان ان quot;الطريق لقهر التطرف والكراهية المترتبة عليه، يكون عبر التغلب على الفقرquot;. وأضاف توران في رسالته التي حملت عنوان quot;مسيحيون ومسلمون: معاً لدحر الفقرquot;، quot;نعلم جميعاً أن الفقر مهين ويخلق معاناة لا تطاق، وهي التي تمثل السبب الرئيسي للانعزال والحنق وحتى الكراهية والرغبة بالانتقامquot;.

وأضاف ان هذا quot;قد يدفع المرء إلى تبني العنف بكل الوسائل المتاحة بين يديه، محاولاً تبريرها بذرائع دينية كالاستحواذ باسم العدالة الإلهية على غنى الآخر بما فيه سلامه وأمنهquot;. وتابع quot;لهذا تتطلب محاربة ظواهر التطرف والعنف محاربة الفقر عبر دفع عجلة التنمية الإنسانية الشاملة، والتي وصفها البابا بولس السادس بـ(الاسم الجديد للسلام)quot;. وأضاف رئيس المجلس البابوي للحوار quot;كمؤمنين، علينا أن نأخذ بالاعتبار أن البحث عن حل صحيح ودائم لمأساة الفقر، يعني التأمل بمشاكل عصرنا والالتزام معاً إن أمكن بإيجاد حل لهاquot;.