قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور:افاد مصدر رسمي ان 500 موظف في الشرطة القبلية لم يتوجهوا الى اعمالهم الجمعة في شمال غرب باكستان بعد تلقيهم تهديدات من مجموعة مقاتلين على علاقة بحركة طالبان.
ومساعدو الشرطيين هؤلاء الذين تم تجنيدهم من بين ابناء القبائل المحلية، ويطلق عليهم اسم خسادار بلغة الاوردو، مكلفون خصوصا بفرض الامن في الاقاليم القبلية في شمال غرب البلاد على الحدود مع افغانستان.

وقد تلقوا التهديدات عبر اثير اذاعة quot;اف امquot; اطلقها زعيم الحرب منغال باغ في اقليم خيبر الذي يعمد رجاله باستمرار الى عمليات نهب ويعلنون ولاءهم لحركة طالبان الباكستانية المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وهدد منغال باغ كل موظفي الدولة والسلطات المحلية، بمن فيهم رجال الشرطة والعسكريون، بتدمير منازلهم في معبر خيبر وبالاقتصاص منهم بطرق اخرى اذا لم يستقيلوا.

وشن الجيش الباكستاني عملية عسكرية واسعة النطاق ضد مجموعة منغال باغ وطالبان في خيبر قبل عشرة ايام بعد اعتداء انتحاري اسفر عن مقتل 22 من الخسادار في نهاية اب/اغسطس.
وقال طارق حياة رئيس اقليم خيبر quot;ان نحو 500 من الخسادار تركوا عملهم اليومquot;.
واضاف quot;لقد امهلناهم 24 ساعة للعودة الى العمل والا فانه سيتم تسريحهمquot;.